أنشطة مكثفة لوزير الشباب والرياضة بابيدجان

مبعوث النخبة بالكوت ديفوار :  محمد جناح

زار وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، أمس الخميس بأبيدجان، قرية الرياضيين التي تمت تهيئتها داخل المعهد الوطني للشباب والرياضة بجماعة ماركوري، حيث التقى بالرياضيين المغاربة المشاركين في الدورة الثامنة للألعاب الفرنكفونية (21-30 يوليوز الجاري).

وسيمثل المغرب في هذه التظاهرة، في ستة أنواع رياضية وهي ألعاب القوى وكرة القدم بمنتخب أقل من 21 سنة والجيدو ورياضة الأشخاص المعاقين والمصارعة وسباق الدراجات.

وبهذه المناسبة، قام الطالبي العلمي الذي كان مرفوقا بنائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، كمال لحلو، وسفير المغرب في كوت ديفوار، عبد المالك كتاني، بجولة في الرواق المخصص للوفد المغربي.

وعبر العديد من الرياضيين والتقنيين الوطنيين عن سعادتهم بزيارة الوفد الرسمي، مؤكدين عزمهم بذل كل ما الوسع للدفاع عن العلم الوطني وتشريف الرياضة المغربية.

وقال الطالبي العلمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مشاركة المغرب في هذه التظاهرة تشكل فرصة ملائمة للنهوض بالرياضة الوطنية، وتقاسم خبرة المملكة في هذا المجال مع الدول الإفريقية في المقام الأول، ثم ومع باقي الدول الفرنكفونية.

وأبرز الوزير أن “الهدف النهائي من هذا المشاركة يتمثل في توفير الفرصة لرياضيينا وفرقنا لتحسين أداءاتهم، والتحضير بشكل جيد لتظاهرات أخرى أكثر أهمية” من قبيل الألعاب الأولمبية سنة 2020″.

من جهته، أعرب نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية عن فخره بمشاركة المغرب في الألعاب الفرنكفونية التي تنظم في بلد صديق وشقيق تجمعه بالمغرب علاقات تعاون وشراكة متميزة.

وقال لحلو إن هذه المشاركة تكتسي أهمية استثنائية بالنظر إلى الجهود الحثيثة التي بذلها جلالة الملك محمد السادس من أجل عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، وتكريس حضور المملكة في القارة.

وأضاف أنه على المستوى الرياضي، تشكل هذه المشاركة مناسبة للوقوف عند درجة التطور الذي بلغته الرياضة المغربية، والتحضير لمنافسات أخرى.

من جهته، أكد كتاني تعبؤ السفارة المغربية بكوت ديفوار من أجل تأمين جميع ظروف نحاج المشاركة المغربية في هذه الألعاب، معربا عن الأمل في يتمكن اللاعبون المغاربة من اعتلاء منصة التتويج.

كما أبرز السفير تعبؤ الجالية المغربية المقيمة في كوت ديفوار من أجل مواكبة هؤلاء الأبطال ورفع العلم الوطني.

يشار إلى أن المغرب غمار سيدخل منافسات الألعاب الفرنكوفونية التي سيرفع الستار عن منافساتها يوم غد الجمعة بوفد هام يتكون من 80 رياضيا من بينهم 20 رياضية يؤطرهم 24 إطارا وطنيا وثلاثة حكام.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة