استعدادت للفرحة الودادية…
https://youtu.be/72axcrGv3ew
أنصار الوداد الرياضي لكرة القدم يجددون العهد مع الأفراح، والليالي البيضاء، والولائم والذبائح، احتفالا بفوز الفريق بلقب الدوري الوطني للمحترفين، للمرة الثامنة عشر في تاريخه.
«هذه المرة ستكون الفرحة مضاعفة»، يقول أحد مشجعي الفريق، مضيفا: «فلنستعد للفرح والسهر، لنستعد للاحتفال، الوجهة مدينة أكادير.. خذوا أماكنكم، اربطوا الأحزمة، جهزوا أنفسكم، سننطلق».
مباشرة بعد هزيمة أولمبيك خريبكة، منافس الوداد الرياضي على اللقب، يوم (الأحد)، أمام مضيفه النادي القنيطري، بهدفين لصفر، احتفل كثيرون من أنصار الفريق، في مواقع التواصل الاجتماعي، باقتراب القلعة الحمراء من التتويج بلقب الدوري الوطني.
«الأرانب هربت، الأرانب هربت.. شد شد»، يقول أحد الوداديين في شريط فيديو على «اليوتوب»، سخرية من كل من اعتبر، مع بداية الموسم، أن الفريق الأحمر مجرد أرنب سباق، سرعان ما سيتخلى عن المنافسة مع نهاية الموسم، مضيفا: «إلى كل الوداديين، فلنغير شعار الفريق من البطة إلى الأرنب، هذا الحيوان فأل خير علينا».
الآن، حسابيا، فإن الوداد الرياضي، يحتاج إلى نقطة واحدة فقط من أجل التتويج بلقب الدوري الوطني، بحكم أنه في المركز الأول برصيد 56 نقطة، بفارق ست نقط عن أولمبيك خريبكة، وتنتظره مباراتين فقط، الأولى أمام حسنية أكادير، برسم الدورة التاسعة والعشرين، والثانية (الأخيرة)، أمام الأولمبيك المحلي، برسم الدولة الثلاثين.
ومن المرتقب أن يسافر مع الوداد الرياضي عشرات الآلاف من أنصاره إلى مدينة أكادير، حيث سيخوض الفريق مباراته أمام الحسنية، والتي من المرتقب، على الورق، أن تتوج الفريق بطلا للدوري الوطني، خاصة في حال خسارة أو تعادل أولمبيك خريبكة، بميدانه، في مباراته أمام المغرب الفاسي.
بعض الصفحات المساندة للوداد الرياضي، على موقع التواصل الاجتماعي «فايس بوك»، دعت أنصار الفريق إلى «رحلة استثنائية» إلى مدينة أكادير، «فلتكن رحلتنا إلى مدينة أكادير كما لو أننا سنذهب إلى ملعب مركب محمد الخامس… لنملأ ملعب أكادير عن آخره، قادمون يا الحسنية من أجل التتويج».
في إطار السخرية من فريق الرجاء البيضاوي، الذي انهزم في مدينة أكادير أمام الحسنية بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، قال بعض الوداديين: «كما جلبنا لكم الكرعة من مدينة الجديدة (حيث انهزم الرجاء ب3-0)، سنجلب لكم زيت أركان من أكادير».
ومن المرتقب أن تشمل احتفالات أنصار الوداد الرياضي، بفوز الفريق بلقب الدوري، كل أحياء مدينةالدار البيضاء، خاصة حي المدينة القديمة، حيث يتمركز عشرات الآلاف من أنصار القلعة الحمراء.
احتفالات هذه السنة، ستكون استثنائية، حسب كثيرين، لعدة اعتبارات، من بينها تشكيك البعض، ومن بينهم محمد بودريقة، رئيس الرجاء البيضاوي، مع بداية الموسم، بإمكانية فوز الفريق باللقب، واعتبار أن الوداد سيتخلى عن المركز الأول، كما كان الشأن في المواسم السابقة، في الدورات الأخيرة، وأيضا لأنه يعيد القلعة الحمراء إلى عهد الألقاب والأفراح، بعد سنوات عجاف، حصد خلالها الفريق النكبات.

Copyright © 2017   النخبة