استمرار إضراب لاعبي الرجاء…!

قرر لاعبو الرجاء البيضاوي الالتحاق بتداريبهم يوم غد الأربعاء، بعدما منحهم المدرب عطلة يومه الثلاثاء، لينهوا بذلك أسبوعا من الإضراب، بعد عدم توصلهم مستحقاتهم المالية العالقة، وفي مقدمتها منحة كأس العرش. 
وجاء هذا المستجد مباشرة عقب اجتماعهم صباح أمس الاثنين (من التاسعة والنصف إلى الغاية العاشرة والنصف) بمركب الوازيس مع لجنة من المنخرطين، تضم جواد الأمين ومصطفى دحنان، حيث ناقشوا وضعيتهم المالية، وبسطوا مشاكلهم المادية، إذ يدينون بمستحقات ظل جز منها عالق منذ الموسم الماضي.
وشدد اللاعبون خلال هذا الاجتماع على ضرورة التوصل بمنحة كأس العرش أولا، وتحديد سقف زمني للتوصل بكافة مستحاقتهم، حيث يحتمل جدا أن يتم صرف منحة الكأس الفضية عن طريق الجامعة، وهو الامر الذي كان قد تأخر بسبب التزام رئيس الجامعة بالسفر إلى روسيا، حيث حضر مراسيم قرعة كأس العالم.
وكشف مصدر مطلع أن اللاعبون أخبروا المنخرطين بأنهم سئموا الوضع الحالي، وأنهم يستغربون تهرب الرئيس من تحمل مسؤوليته، حيث أخلف موعدا كان له معهم يوم الثلاثاء الماضي، وسافر إلى خارج أرض الوطن، علما بأن الأسبوع الماضي صادف عيد المولد النبوي، مع ما يتطلبه من مصاريف.
ويعيش فريق الرجاء البيضاوي أسوأ أزمة مالية في تاريخه، حيث بلغ حجم ديونه مستويات قياسية، قدرها الرئيس حسبان في آخر ندوة صحافية له بأزيد من 20 مليار سنتيم، كما أنه يواجه صعوبات كبيرة في تدبير أموره اليومية، خاصة في ظل الحجز القضائي الذي طال حساباته البنكية، وجعل معاملاته المالية في حالة وقف تنفيذ.
وفي سياق متصل، شكل منخرطو النادي، عقب اجتماعهم يوم الخميس الماضي، لجنة تحضيرية تتكون من الثلاثي جواد الأمين ومصطفى الحناوي ومصطفى دحنان، دعت إلى جمع عام غير عادي يوم الخميس 21 دجنبر الجاري، وسيكون على رأس جدول الأعمال انتخاب رئيس جديد، يخلف سعيد حسبان، الذي فقد الإجماع الرجاوي، وبات رحيله مطلبا ملحا ل «الشعب الأخضر».
وكانت الجماهير الرجاوية قد نظمت مساء الجمعة الماضي وقفة احتجاجية جديدة، حضرها أزيد من عشرة آلاف شخص، جدد خلالها مناصرو الفريق معارضتهم للرئيس وطريقة تسييره، ودعوه إلى ترك مكانه لمن هو اقدر منه على إعادة الاعتبار للفريق.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة