حقق منتخب المغرب فوزاً عريضاً على ضيفه البنيني بستة أهداف مقابل هدف واحد في المواجهة التي احتضنها ملعب أكادير أمام جمهور غفير، وهي أول مباراة  يجريها منتخب الأسود بعد قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بقبول اعتذار المغرب عن عدم تنظيم كأس إفريقيا 2015 واستبعاد منتخب أسود الأطلس من البطولة.
وسجل أهداف منتخب المغرب نورالدين أمرابط في الدقيقة السابعة وعبدالرزاق حمدالله في الدقيقتين 27 و81 و عمر قادوري في الدقيقة 31 ، وأيوب الخاليقي في الدقيقة 60 ومروان الشماخ في الوقت بدل الضائع من المباراة، فيما سجل هدف منتخب بنين الوحيد رودي جيستيد في الدقيقة 44 .
وقدم منتخب المغرب عرضاً جيداً استحسنه الجمهور الذي حضر المباراة، ورغم حالة الإحباط التي سيطرت على اللاعبين والجهاز الفني بعد قرار الكاف، إلا أن اللاعبين نجحوا في تجاوز حسرة الاستبعاد وقدموا مستوى جيداً جسدته أيضاً النتيجة العريضة التي فاز بها منتخب الأسود.
ولعب المدرب بادو الزاكي المدير الفني بكل لاعبيه، حيث شهدت المباراة عودة مجموعة من النجوم الذين غابوا لفترة طويلة، مثل مروان الشماخ مهاجم كريستال بالاس ، وعانى منتخب السناجب البنيني من قوة أسود الأطلس ورغبته في تحقيق الفوز لتجاوز آثار قرار الكاف الصادم.
وسينهي المنتخب المغربي معسكره بإجراء مباراة ودية ثانية يوم الأحد القادم بملعب أكادير أمام زيمبابوي.