الجائزة الوطنية الكبرى للترياثلون ( المحطة الرابعة) بدار بوعزة

تمكن زكريا حسيكي ( الجمعية الرياضية السلاوية) ، من الفوز بالمرحلة الرابعة للجائزة الوطنية الكبرى للألعاب الثلاثية ( الترياثلون)، التي أقيمت منافساتها اليوم السبت بداربوعزة ( إقليم النواصر )، فيما واصلت كريمة كنون ( جمعية أمل إنزكان ) ريادتها للترتيب العام .

فخلال هذه التظاهرة ، المنظمة بشراكة بين الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع و الجمعية المغربية ” رياضة وثقافة ” ونادي “دار بوعزة الرياضي”، والتي عرفت مشاركة 250 متسابقا من فئة الكبار و70 طفلا، أحدث زكريا حسيكي ، صاحب المركز الثالث في المحطات الثلاث السابقة ( المحمدية –الرباط – الناظور) المفاجأة بفوزه اليوم بالمركز الأول .

ففي غياب نبيل كوزكوز ، الفائز بالمرحلة الثالثة بالناظور، والمحتل للمركز الثاني في الترتيب العام، الذي يواصل تحضيراته لبطولة العالم التي ستقام في أمستردام (15-17 شتنبر )  اقتصرت المنافسة على الثلاثي زكريا حسيكي  وأمين فريح ( أمل إنزكان) و كريم السرغيني ( طنجة)  وكلهم أعضاء بالفريق الوطني ثم العنصر المفاجأة محمد نمسي ( الدفاع الحسني الجديدي).  

وبعدما  أنهى فريح الفائز بمرحلتي المحمدية والرباط وصاحب المركز الثاني في الناظور، مسابقة السباحة (750م) في الصدارة التحق به منافسوه وضيقوا عليه الخناق في مسابقة الدراجات (20 كلم) ليتفوقوا عليه في السباق على الطريق (5 كلم)  ويكتفي في نهاية المطاف بالمركز الرابع.

وسجل حسيكي توقيت 58 د و15ث ، متقدما على نعمان السرغيني ، صاحب المركز الخامس في الدورة الثالثة ( 58د و 49 ث) فمحمد نمسي ( 59 د) .

ورغم تراجع مردوديته اليوم  ما يزال أمين فريح يتصدر الترتيب العام برصيد 41 نقطة ،  بينما ارتقى زكرياء حسيكي للمرتبة الثانية بمجموع 36 نقطة ثم نبيل كوزكوز في المرتبة الثالثة ب 32 نقطة .

وقال حسيكي، في تصريح للصحافة، إنه كان جاهزا تماما للمنافسة على المركز الأول وهو ما تأتى له  بعدما أخذ زمام المبادرة في سباق الدراجات ليحسم النتيجة  في مسابقة العدو بشكل بين ويجتاز خط الوصول منفردا بفارق 34 ثانية عن نعمان السرغيني.

ومن جهته، قال أمين فريح إن احتلاله المركز الرابع يعود لشعوره بالعياء في سباق الدراجات وبعدها لم يقو على مسايرة إيقاع منافسيه في مسابقة العدو.

ولدى الإناث تظل كريمة كنون مرشحة فوق العادة للظفر بالجائزة الكبرى التي ستقام نهايتها يوم ثاني دجنبر المقبل بالداخلة.

وأقرت كريمة بأنها لا تلقى منافسة قوية ماعدا من لمياء شرقاب وأميمة الرحماني.

وأنهت كريمة كنون ال750م سباحة وال20 كلم على الدراجة وال5كلم عدو في زمن قدره 1 س و17 د و 31 ث ، متقدمة على لمياء شرقاب ( نادي الدار البيضاء للترياتلون) بفارق يزيد عن 5 دقائق ومريم جاكاني ( نادي الماراثونيين عدائي المسافات الطوية بالدار البيضاء) التي حلت ثالثة بتوقيت 1 س و31 د و12 ث.

وفي ما يخص الترتيب العام للجائزة الوطنية الكبرى عززت كريمة كنون مركزها في الصدارة رافعة رصيدها إلى 48 نقطة غنمتها من أربعة انتصارات متتالية.

أما المركزان الثاني والثالث فتحتلهما على التوالي كل من لمياء شرقاب (36 نقطة) وأميمة الرحماني (20 نقطة).

  وفضلا عن  المسابقة الرسمية تضمن برنامج هذه المحطة سباقا للتناوب  وثلاثة سباقات خاصة بالأطفال المتراوحة أعمارهم  ما بين 6 و14 سنة .

وشاركت في سباق التناوب أربع فرق مختلطة منها فريق ضم في صفوفه سيدة تبلغ من العمر 35 سنة حامل في شهرها السادس خاضت مسابقة السباحة .

وفاز بالمركز الأول فريق ( راديسون ) بتوقيت 1 س و 20 د و21 ث ، فيما حل ثانيا فريق (نادي دار بوعزة الرياضي) بتوقيت 1 س و26 د و01 ث،  وثالثا فريق ( عدائي دار بوعزة) بتوقيت 1 س و 29 د و12 ث.

وقطع الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 6 و 9 سنوات 50 م سباحة و كيلومتر واحد على الدراجة و500 م ركضا ، فيما تنافس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم  ما بين 8 و11 سنة في مسافات 100م سباحة و2 كلم على الدراجة و1000م ركضا.

أما الفئة العمرية  ما بين 10 و14 سنة فتبارت في 200م سباحة و3 كلم على الدراجة و1500م ركضا .

وشارك في محطة دار بوعزة 250  متسابقا منهم 25 من العنصر النسوي و25 أجنبيا يحملون جنسيات أمريكية وفرنسية وبلجيكية وروسية وألمانية ، بالإضافة إلى 70 طفلا .

وفي ختام هذه التظاهرة قام عامل إقليم النواصر ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس الجماعة الترابية لدار بوعزة والكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع ومسؤولو “نادي دار بوعزة الرياضي” والجمعية المغربية “ثقافة ورياضة” بتوزيع الكؤوس والميداليات والمكافئات المالية على الفائزين.

محمد بن الشريف

 

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة