الرجاء لم تتلدد الفوز أزيد من شهرين ونصف

واصل الرجاء الرياضي سلسلة نتائجه السلبية في البطولة الوطنية، ليتعادل أول أمس (الثلاثاء) أمام نهضة بركان بهدف لمثله ، برسم الدورة 29 من البطولة الوطنية.
وبهذا التعادل، يؤكد الرجاء عجزه عن تحقيق أي فوز منذ شهرين ونصف، أي منذ مباراة أولمبيك خريبكة برسم الدورة 22، والتي أجريت في 7 مارس الماضي.
وعرفت المباراة التي أجريت بملعب محمد الخامس، حضورا جماهيريا باهتا، لم يتعد 8 آلاف متفرج، مقارنة بالمباريات السابقة للفريق، آخرها مباراة نجم الساحل، والتي عرفت حضور 40 ألفا.
واعتمد فتحي جمال كعادته على لاعبين شباب، لم يتجاوز سنهم 18 سنة، يلعبون في فريق الأمل، وذلك لمنحهم الفرصة للظهور لأول مرة مع الفريق الأول، مثل نوفل الزرهوني وأمين الغوثة وحمزة ياجور.
وفي تصريحه بعد المباراة، أكد جمال أن تركيزه منصب حاليا على مباراة نجم الساحل، في إياب سدس عشر كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، والتي تجرى في 5 يونيو المقبل بتونس.
وأوضح جمال أنه قرر إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين، مثل كريستيان أوساغونا وصلاح الدين عقال ومحمد أولحاج والحارس خالد العسكري، كما فعل في المباراة الأخيرة في البطولة أمام شباب الحسيمة، وذلك استعدادا لمباراة النجم.
من جهتها أعلنت الكونفدرالية الإفريقية أن مباراة نجم الساحل التونسي والرجاء ستقام مساء الجمعة 5 يونيو المقبل، يقودها طاقم تحكيمي من بوتسوانا، وهم جوشوا بوندو حكما رئيسيا، وواموجيتس غوديسامانغ وميشاك ميدوبي مساعدين له.
ويعول الرجاء الرياضي على مباراة النجم للتأهل إلى دور المجموعتين في كأس “الكاف” لإنقاذ موسمه، علما أن مباراة الذهاب بالدار البيضاء انتهت بفوز الفريق الأخضر بهدفين لصفر.


Copyright © 2017   النخبة