الرجاويين متهمون باستفزاز الأمن الجزائري
 الرجاويين متهمون باستفزاز الأمن الجزائري

أعلنت إدارة نادي الرجاء البيضاوي مساء يوم أمس الاثنين عن توصلها بمراسلة من الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، بشأن الاعتداءات التي تعرضت لها بعثة الفريق بملعب 8 ماي بمدينة سطيفالجزائرية.
و أكدت إدارة النادي الأخضر عبر بلاغ نشر بالموقع الرسمي للفريق أن اللجنة التأديبية للاتحاد الإفريقي توصلت بشكاية الفريق المغربي، و ستبث فيها في 24 أو 25 من شهر ماي الجاري.
و أضاف نفس البلاغ أن مراسلة “الكاف” التي كانت موقعة من قبل المغربي هشام العمراني، أشارت إلى أن مراقب المقابلة المصري رفع تقريرا للجهات المختصة يؤكد من خلاله أن الجماهير الرجاوية هي من استفزت عناصر الأمن الجزائري، مع العلم أن هذا الأخير لم يكن شاهدا على ما وقع بعد المقابلة، كما أن مكان تواجده بالملعب لا يسمح له بمعرفة حقيقة ما جرى بعد الاعتداء على الجمهور الرجاوي.
المراقب المصري لم يكتف بهذا الحد، حيث أوضح في تقريره أن رئيس الرجاء محمد بودريقة كان جالسا في كرسي احتياط الفريق، وهو ما نفاه مسؤولو هذا الأخير، إذ أن بودريقة كان جالسا في المنصة الشرفية طيلة الشوط الأول، وفي الشوط الثاني نزل إلى الملعب لكنه بقي بعيدا عن كرسي احتياط الفريق.

Copyright © 2017   النخبة