السقاط قال إنه لجأ إلى الاستئناف وتمنى إنصافه في نزاعه مع الوداد

توصل خالد السقاط، لاعب الكوكب المراكشي لكرة القدم، برسالة من لجنة النزاعات بالجامعة، تخبره أن القضية التي تهم مستحقاته العالقة بذمة فريقه السابق الوداد ، تم طيها بحكم أن اللاعب وقع وثيقة إبراء ذمة للفريق البيضاوي.
وأبدى السقاط في تصريح ل”النخبة.أنفو”، استغرابه إزاء القرار، موضحا ”اللجنة قررت طي القضية، رغم أنني لم أتوصل سوى بنصف ما تضمنه التزام موقع بيني وبين مسؤولي الوداد، والذي اعترفت اللجنة باطلاعها عليه، بدعوى أنني وقعت وثيقة تسوية نهائية للملف، في حين أن الوثيقة التي وقعتها مفادها أن الملف سيسوى نهائيا شرط أن أتوصل بما اتفقنا عليه في الالتزام الموقع بيننا”.
وأعاد السقاط شريط قضيته مع الوداد، موضحا ”بعد أن سلكت الإجراءات القانونية للمطالبة بمستحقاتي العالقة بذمة الوداد، حددت جلسة من طرف لجنة النزاعات بالجامعة، وقبيل الموعد تلقيت اتصالات من بعض مسؤولي الوداد وعقدنا جلسة تنازلت خلالها عما يقارب 160 مليون سنتيم، وجرى الاتفاق على أن أتسلم الباقي على دفعات من خلال شيكات وكمبيالات وفق تواريخ حددها مسؤولو الوداد، ولم أعترض احتراما لتاريخي مع الفريق”.
وتابع السقاط ”بعد توصلي برسالة اللجنة تقدمت بطلب الاستئناف، ورغم أنني استغربت مطالبتي بإحضار ما يثبت أنني لم أتوصل بمستحقاتي، باعتبار أن المشغل هو من يتوجب عليه تقديم ما يثبت أنه أدى ما بذمته، وفق مقتضيات القانون المغربي، إلا أنني قدمت كشف حساب يبين أنني مازلت لم أتسلم نصف ما اتفقت عليه مع الفريق”.
وأضاف السقاط ”أنتظر ما سيتقرر في الاستئناف، وأتمنى أن يكون قرارا منصفا لي، وفي حال العكس سأسلك كل السبل القانونية التي يخولها لي القانون، في سبيل الحصول على مستحقاتي بما في ذلك طرق أبواب المؤسسات الدولية”.


Copyright © 2017   النخبة