الفريق الإنجليزي اقتنص تعادلاً بطعم الفوز من تورينو

أشاد مدرب فريق توتنهام الإنجليزي، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بشخصية فريقه بعدما قلب تأخره بهدفين أمام مضيفه يوفنتوس في مباراة الفريقين بمعقل الفريق الإيطالي في مدينة تورينو، أول من أمس، في ذهاب ثُمن نهائي أبطال أوروبا، إلى تعادل.

كاين صاحب أكبر عدد من الأهداف (33)، في مختلف المسابقات على مستوى الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا.

وافتتح اليوفي المباراة بثنائية نظيفة سريعة للأرجنتيني غونزالو هيغواين (2 و9)، قبل أن يعود توتنهام في اللقاء بهدفي هاري كاين (35) والدنماركي كريستيان إريكسن (72).

وقال بوكيتينو في المؤتمر الصحافي: «الفريق فرض شخصيته على يوفنتوس، لأنه ليس من السهل مقارعة اليوفي في تورينو، أعتقد أننا وجدنا صعوبة في إدارة الدقائق السبع الأولى من المباراة»، في إشارة إلى ضغط الفريق الإيطالي وتمكنه من تسجيل هدفين سريعين عبر هيغواين.

وفرض الأرجنتيني نفسه نجماً في بداية المباراة، بعدما افتتح التسجيل بتسديدة رائعة من داخل المنطقة، ثم أضاف الهدف الثاني من ركلة جزاء، بيد أنه أهدر فرصة تعزيز غلة فريقه بإهداره فرصة سهلة، عندما توغل داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين وسددها برعونة بجوار القائم الأيمن، كما أضاع ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول والنتيجة 2-1.

وشكلت المباراة احتفالية لهاري كاين، الذي سجل الهدف الأول لفريقه، فبات صاحب الرقم القياسي للأهداف التي سجلها لاعب إنجليزي في موسم واحد بأبطال أوروبا (سبعة أهداف، رقم يعود للاعب ليفربول السابق جيرار في 2008-2009). كما بات صاحب أكبر عدد من الأهداف في مختلف المسابقات هذا الموسم (33 هدفاً).

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2018   النخبة