الفريق التطواني يجري فحصًا شاملًاعلى لاعبيه لتفادي مخاطر المنشطات

1113912201008

شرع فريق المغرب التطواني إلى كرة القدم، في إجراء فحوصات شاملة وتحاليل طبية دقيقة ومكثفة إلى جميع لاعبيه، استعدادًا إلى المشاركة في كأس العالم إلى الأندية المقررة في مراكش والرباط شهركانون الأول / ديسمبر القادم، باعتبار أن الفريق التطواني حجز مقعده في مونديال الأندية، بعد إحرازه إلى لقب الدوري المغربي الموسم الماضي ،وهو ما أهله إلى تمثيل المملكة المغربية، كما مثلها قبله فريق الرجاء البيضاوي.
وتأتي هذه الخطوة من ممثل الشمال، تفاديًا لأي مفاجأة غير سارة تعصف بأحد لاعبيه، من خلال الكشف عن تعاطي المنشطات أو المواد المحظورة، وبهدف ضمان مشاركة تخلو من أي عقبات، قد تؤثر على مساره قبل بداية الحدث العالمي، خاصة  أن الاتحاد الدولي إلى كرة القدم، سيخضع لاعبي الفرق المشاركة في الكأس العالمية، إلى فحوصات مفاجئة تشمل لاعبين من كل فريق خلال مباريات المونديال القادم.
ونظم الفريق التطواني لقاءًا توعويًا إلى لاعبيه من مخاطر المنشطات، ألقت خلاله رئيسة مصلحة الطب الرياضي و مراقبة المنشطات في وزارة الشباب و الرياضة، الدكتورة فاطمة أبوعلي ،عرضا تحسيسيًا وتكوينيًا إلى لاعبي الفريق  وأطره التقنية والفنية.
و كان الرجاء البيضاوي ممثل المغرب في النسخة الماضية من مونديال الأندية، قد فرض إجراءات مماثلة في مراقبة التعاطي إلى المنشطات، من أجل ضمان سلامة جميع لاعبيه من تناول مواد محظورة، خاصة بعد قضية مهاجمة حمزة بورزوق الذي تم توقيفه إلى مدة ستة أشهر.
يشار إلى أن خمسة فرق ضمنت تأهلها إلى كأس العالم إلى الأندية، ويتعلق الأمر بكل من المغرب التطواني بطل المغرب، وريال مدريد الأسباني بطل دوري أبطال أوروبا، وكروز أزول المكسيكي بطل دوري أبطال الكونكاكاف، بالإضافة إلى أوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا، وسان لورينزو الأرجنتيني بطل كأس الليبيرتادوريس، ويضاف إليهم كل من بطلي إفريقيا وآسيا اللذين سيتم التعرف عليهما في تشرين الثاني /نوفبر القادم.


Copyright © 2017   النخبة