المشجع المعتدي على لاعبي ريال مدريد: لم أكن في وعيي

المشجع المعتدي على لاعبي ريال مدريد: لم أكن في وعيي

قدم مشجع فريق ريال مدريد الإسباني، الذي حاول الاعتداء على لاعبي الفريق وسياراتهم بعد الهزيمة في الكلاسيكو، اعتذارا للجماهير وللنادي، مبررا تصرفه بأنه لم يكن في وعيه.

وظهر المشجع، ويدعى خافيير (28 عاما)، في برنامج (الشيرينجيتو) التلفزيوني ليعتذر للاعبي الريال وللنادي و”لجماهير الكرة في العالم”، على حد قوله.

وقال خافيير “لا بد من الاعتراف بالذنب والاعتذار، خاصة لخيسي رودريجز، لم أعاملهم بشكل لائق“.

ورغم قرار النادي الملكي بشطب عضويته ومنعه من دخول ملعب سانتياجو برنابيو بعد تلك الواقعة، أكد خافيير “سأستمر في تشجيع الريال مدى الحياة، لو لم أكن في المدرجات سأشجعه عبر الشاشات“.

كما طالب باقي المشجعين بعدم تكرار خطأه بملاحقة أي لاعب وتوجيه السباب له أو توقيف سيارته احتجاجا على سوء النتائج، مشيرا الى أنه فقد الإدراك والوعي لحظة رؤية اللاعبين وتصرف بهمجية


Copyright © 2017   النخبة