المغرب التطواني ينفي…؟

روجت بعض وسائل الإعلام المغربية، خلال اليومين الأخيرين، خبرا مفاده توصل المغرب التطوانيبمنحة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمبلغ 250 مليون سنتم، بعد تأهله لدور المجموعات لعصبة أبطال إفريقية، وهو الخبر الذي استغربه مكتب الفريق من خلال بلاغ أصدره في الموضوع ، يؤكد فيه أنه لم يتم التوصل بأي مبلغ مالي من أي جهة بخصوص تأهله لدور المجموعات لحد الساعة، علما أن الفريق سبق له أن تقدم بطلب للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يلتمس فيه منحه تسبيقا لمستحقاته المالية لدى الجامعة لحل مشاكله المالية.
البلاغ المذكور أشار إلى إن المكتب المسير ينفي كليا ما تم تداوله بخصوص هذه المنحة، والذي هو فعلا في أمس الحاجة لأي دعم مادي في هاته الفترة، حيث يعيش أزمة مالية حقيقية ممتدة منذ أشهر مضت، ومرشحة لتزداد أكثر فأكثر، خاصة في ظروف مماثلة وفي غياب أي دعم إضافي، علما بأن الفريق أصبح يمثل المغرب ككل وليس مدينة تطوان فقط. مما يجعل وضعه يهم المصالح المركزية من مؤسسات عمومية وقطاع خاص.
المكتب المسير لفريق المغرب التطواني طالب بأن تتحرك الجهات المعنية محليا ووطنيا، لأجل دعمه وإنقاذه من وضعه المادي المزري الذي يعيشه، خاصة وأن أمامه تحديات قارية كبرى من خلال المشاركة في دور المجموعات، الذي يتطلب إمكانيات مادية هائلة لا يستطيع الفريق توفير حتى الجزء اليسير منها حاليا، مما قد يؤثر على عطائه وعلى مستوى تمثيل الكرة المغربية في هاته البطولة، علما بأنه الفريق المغربي الوحيد الذي لازال ممثلا فيها. ناهيك عن المنح والانتدابات والأجور التي تتطلبها المشاركات القارية المماثلة.


Copyright © 2017   النخبة