المغرب الفاسي يعيش مخاضا بسبب السكيتيوي

تسبب طارق السكتيوي، في أزمة كبيرة داخل المغرب الفاسي، بعد أن أبدى رئيس النادي أحمد المرنيسي، تمسكه بخدمات المدرب، في الوقت الذي رفض فيه أعضاء مجلس الإدارة، هذا القرار.
وتحدى أحمد المرنيسي، مساعديه بمجلس إدارة الفاسي، في تصريح إذاعي، معلنا تمسكه بالسكتيوي مدربا للفريق للموسم المقبل، مؤكدا أنه هو من يتحمل مسؤوليات إتخاذ القرارات المهمة داخل الفريق، ومنها تعيين وإقالة المدربين.
وكان أعضاء مجلس إدارة الفاسي، استخدموا خيار التصويت، لإتخاذ القرار النهائي بشأن بقاء المدرب السكتيوي، على رأس العارضة الفنية للنادي.
وعارض 8 أعضاء، استمرار المدرب، من أصل 11 داخل مجلس المغرب الفاسي.
كما دعا معارضو طارق السكتيوي، الذي قاد النادي للتتويج بلقب كأس العرش الموسم المنصرم، لعقد عمومية استثنائية في غضون أسبوعين، وسحب الثقة من الرئيس الحالي أحمد المرنيسي.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة