المغرب على بعد خطوة من مونديال روسيا

خطى المغرب خطوة هامة بعد استئداه في المباراة التي جمعت يوم السبت 7 اكتوبر 2017 بالمنتخب الغابوني بالمركب محمد الخامس بالدارالبيضاء في اطار اقصائيات كاس العالم المنطقة الافريقية، بثلاثية نظيفة من تسجيل المتألق خالد بوطيب. وبالعودة لمجريات المباراة فقد دخلت العناصر الوطنية في اجواءها منذ البداية بالضغط وامتلاك الكرة والسيطرة على وسط الميدان ، مما سمح بخلق فرص عديدة لكل من اللاعبين نورالدين امرابط وهداف الفريق بوطيب ، وتواصل اندفاع اشبال المدرب رونار على مرمى الحارس الكابوني ليتحقق تسجيل اول هدف من هجوم منسق انطلق من الدفاع لتنتهي الكرة عند حكيم زياش وبتمريرة محكمة يضع اللاعب بوطبب الكرة داخل المرمى برأسية بديعة في الدقيقة 38 لينهي الحكم الجنوب افريقي الجولة الاولى بتقدم النخبة الوطنية بهدف لصفر. مع انطلاق الجولة الثانية واصلت العناصر الوطنية نهحها التكتيتي والضغط على الخصم في مناطقه مما اربكه و اضطره لارتكاب اخطاء ، ليسجل النتميز بوطيب الهدف الثاني في الدقيقة 55 بعد عملية جماعية بدأها لاعب ريال مدريد اشرف حاكمي. واصل المنتخب سلسلة هجوماته على مرمى الفريق الغابوني ليسجل بوطب الهدف الثالث من خطأ للحارس الغابوني . حاولت العناصر الغابونية مع نهاية المباراة من الضغط على مرمى الحارس منير القجوي بواسطة نجمي الفريق اوبامبين و لامين جينيور ، الا ان يقظة دفاع الاسود بقيادة المخضرم بنهطية اجتهضت محاولات الغابونيين لينعي الحكم المباراة بفوز مستحق نتيجة واداء للاسود في انتظار مباراة الحسم التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره الايفواري ، والتي ستدخلها العناصر الوطنية عازمة على انتزاع بطاقة التأهل لمنونديال روسيا 2018 بتحقيقها احدى النتيجتين : الفوز او التعادل.

سعيد نفاعي _ تصوير المصطفى ركيك

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة