المفاوضات تتوقف بين روماو والجيش …؟

لم تفض جولة المفاوضات الثانية التي انتهت 777777777777777أمس بين المدرب البرتغالي جوزي روماو ومجلس إدارة نادي الجيش الملكي لنتيجة مرضية، بعدما رفض المدرب الإمتثال لتوصيات ومطالب مسؤولي ناد الجيش الملكي بالإستغناء عن مساعده مراد فلاح نتيجة لضغوطات مارستها روابط أنصار النادي ضد عودة فلاح الذي لعب في فترة سابقة للفريق.

وأبدى روماو تشبثه بمساعده مراد فلاح رافضا الأسماء التي اقترحها مسؤولو نادي الجيش الملكي، مؤكدا أن احترافيته وتاريخ ممارسته يمنعانه من قبول توصيات من هذا النوع.

ورغم المحاولات التي بذلت لتقريب وجهات النظر بين الطرفين تعثرت المفاوضات بعدما كان العقد جاهزا للتوقيع وبعدما تم الإتفاق على كافة التفاصيل المرتبطة بالأهداف المسطرة للموسم المنصرم.

وغادر وماو الإجتماع غاضبا لكونه لم يكن يتوقع أن تسير المفاوضات بهذا الإتجاه وهو ما أجهض التعاقد حتى إشعار آخر.

وتجهل أسباب رفض مسؤولي نادي الجيش عودة مراد فلاح للإشتغال داخل النادي بعدما مر منه لاعبا وقضى بصفوفه فترات طيبة وتحصل معه على لقبي الدوري وكأس العرش في فترة سابقة.


Copyright © 2017   النخبة