المنتخب المصري يودع تصفيات كأس الأمم الإفريقية

ودع المنتخب المصري تصفيات كأس الأمم الإفريقية بعدما سقط أمام ضيفه السنغال بهدف سجله ممادو ضيوف في الدقيقة السابعة من عمر المباراة التي أقيمت بينهما في إطار الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكان 2015.

المنتخب تجمد رصيده عند النقطة الـ6 ، بينما تأهل منتخب السنغال للنهائيات بعدما رفع رصيده إلي 10 نقاط ، وكان المنتخب التونسي قد حجز أولي بطاقات التأهل عن المجموعة برصيد 11 نقطة.

بدأ شوقي غريب بطريقة لعب 4-3-2-1 ، بتشكل مكون من أحمد الشناوي في حراسة المرمي وصبري رحيل ومحمد نجيب وعلي جبر وأحمد فتحي في خط الدفاع ومحمد النني وإبراهيم صلاح وترزيجية في خط الوسط ووليد سليمان ومحمد صلاح خلف عماد متعب المهاجم الصريح.

جاءت البداية غير متوقعة من جانب الفراعنة ، لاسيما بعد الحذر الشديد والغير مبرر من اللاعبين في الدقائق العشر الأولي ، والتي شهدت تهديد صريح من ضيوف بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن قبل أن يعود نفس اللاعب لهز شباك الفراعنة بهدف في الدقيقة 10 مستغلًا خطأ الشناوي في الخروج البطئء من مرماه.

وأخري الجهاز الفني تغير إضطراري بخروج الشناوي بداعي الإصابة ونزول محمد صبحي بدلًا منه.

الغريب أن بعد الهدف الذي مني به مرمي المنتخب لم يتخلي عن حذره ، وسط بطئ شديد في تحضير الهجمات كما عاب علي لاعبو الفراعنة عدم التحرك وكثرة الأخطاء في التمريرات.فرحة لاعبي السنغال بالهدف

في المقابل كان أنتشار لاعبو أسود التيرانجا جيدًا داخل المستطيل الأخضر أغلب فترات الشوط الأول الذي كان في صالح السنغال لاعبًا ونتيجة.

ولم يهدد المنتخب مرمي المنافس الا في مرات متباعدة ، حيث كان الظهور الأول لهجمات الفراعنة في الدقيقة 24 عن طريق تمريرة من سليمان داخل منطقة الجزاء قابلها صلاح بتسديدة في يد الحارس السنغالي.

كما عاب علي المنتخب عدم تقارب الخطوط الثلاث ، واستسلام متعب للرقابة اللصيقة ، فضلًا عدم التحركات السليمة للثنائي صلاح وسليمان ، لينتهي الشوط بتقدم أسود التيرانجا.

ولم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني ، والذي شهد حالة من “التوهان” في صفوف المنتخب خاصة من لاعبو خط الوسط الذي استسلم تمامًا لقدرات المنافس ، قبل أن يقوم شوقي غريب بإجراء تغير ثاني لتنشيط الهجوم بمشاركة عرفة السيد في أول مباراة دولية له علي حساب النني ، قبل أن يجري تغير إضطراري أخر بخروج إبراهيم صلاح للإصابة ونزول حازم أمام.

وفشل المنتخب في أختراق الدفاعات السنغالية ، والوصول لهز شباك أسود التيرانجا ، وينح المنافس في فرض سيطرته علي مجريات اللعب وفرض أسلوبه داخل المستطيل الأخضر ليسقط المنتخب مجددًا علي ملعب القاهرة وينهزم أمام السنغال بهدف.

 


Copyright © 2017   النخبة