انهم يريدون ان ينالوا من تطوان تحكيميا…؟

عبد الهادي الناجي

ليست هذه المرة الاولى التي يتم فيها الاعتداء على فريق المغرب التطواني من طرف التحكيم …فخلال هذا الموسم ذهب المغرب التطواني أزيد من 4مرات ضحية للتحكيم..لكن اللقاء الاخير ضد ا.الخميسات فجر المسكوت عنه وهو الامر الذي يجعل فريق المغرب التطواني يواجه خصمان الفريق المنافس ثم الحكم ..وأصحاب هؤلاء السناريوهات معروفين ليخلو لهم الجو من أجل كسب شئ لايستحقونه..
وهكذا صب عبد المالك أبرون، رئيس المغرب التطواني، جام غضبه على الحكم جلال حكم، الذي قاد مباراة فريقه أمام اتحاد الخميسات لحساب الدورة 15 من منافسات البطولة..بعدما نفذ صبره وطفح الكيل ..
وقال أبرون في تصريح له إن المغرب التطواني يستنكر بشدة الخطأ الشنيع، الذي ارتكبه الحكم في المباراة، داعيا مديرية التحكيم إلى تحمل مسؤوليتها بكل شفافية ونزاهة وحنكة كذلك، قبل أن يتابع «إن الجامعة وفرت كل الظروف للمديرية من أجل القيام بعملها على نحو أمثل، لا يعقل أن يساهم التحكيم في تغيير نتائج المباريات، وإلا سنضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة».
وواصل أبرون تصعيد لجهته بالقول «إننا نوجه إنذارا إلى المديرية من أجل التدخل لإصلاح منظومة التحكيم، فهناك العديد من الفرق تضررت منه بشكل واضح نظير الكوكب المراكشي وشباب خنيفرة ونهضة بركان والجيش الملكي والحسيمة واتحاد الخميسات هادشي راه كتار».
وردا عما إذا كانت الهفوات التحكيمية واردة في كرة القدم، أجاب أبرون بنبرة غاضبة «طبعا الأخطاء واردة ومقبولة عندما تكون غير مقصودة. أما الخطأ الذي ارتكب في حقنا، فهو مقصود. هل يعقل أن يعلن عن خطأ لفائدة حارس اصطدم مع زميله، كما أن الحكم المساعد احتسب الهدف وصعد إلى الخط المستقيم للملعب، دون أن يكلف الحكم نفسه عناء النظر إليه للتأكد من الهدف..هادشي راه شوهة».
ودعا أبرون مديرية التحكيم إلى إبعاد الحكام ممن فشلوا في قيادة العديد من المباريات في مرحلة الذهاب، وزاد «المسؤول والمدرب يشتغلان طيلة أسبوع، ويأتي حكم مبتدئ ليقضي على عملهما بأخطاء قاتلة. نحن نشجع الحكام الشباب، لكن ليس لارتكاب أخطاء بدائية».

.


Copyright © 2017   النخبة