باخ: استعدادات الأولمبياد2020 تسير بلا توقف

أكد الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الخميس، أن الحركة الأولمبية “مرساة الاستقرار” في الأوقات العصيبة.
وقال باخ في مقابلة مع مجموعة “آر إن دي” الإعلامية أنه تم تحقيق الكثير من أجندة 2020 الاولمبية، من أجل تقليص النفقات، وجعل الأولمبياد أفضل، مع زيادة المظاهر الحضارية والتمثيل النسائي.
وأوضح باخ “لقد حققنا بعض الأمور” واصفا إجراءات تنفيذ أهداف أجندة 2020 بأنها “تسير بلا توقف”.
ويصل باخ إلى منتصف الطريق في ولايته الممتدة لـ8 أعوام خلال الكونغرس الاستثنائي للجنة الأولمبية الدولية في سبتمبر المقبل في ليما، والذي سيتم من خلاله منح حق تنظيم أولمبياد 2024 و2028 إلى باريس ولوس أنجليس.
وأشار باخ “التصويت المزدوج سيمنحنا الوقت لإعادة التفكير”.
ورغم صعوبة زيادة جاذبية استضافة الاولمبياد بين المدن المختلفة، وكذلك الأزمات المتتالية للمنشطات في الرياضة الروسية، أكد باخ أنه راض بشكل عام عن الشأن الأولمبي حاليا.
وأوضح “الاستقرار بمثابة الذهب لأوقاتنا، في هذا العالم غير المستقر، الممزق والهش، يمكننا القول بثقة وفخر إن الحركة الأولمبية مرساة الاستقرار مقارنة بما يحدث في كل الأنحاء على الصعيدين الاقتصادي والسياسي”.
وأكد “يمكننا التخطيط للأولمبياد حتى 2028 وكذلك فيما يتعلق بحقوق البث التليفزيوني والرعاة حتى 2032، للإبقاء على هذا الاستقرار عليك أن تتهيأ طوال الوقت، أن يكون لديك إجراءات للتقييم، لا ينبغي أن تكون هناك ثورة، بخلاف ذلك ستتراجع”.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة