بلاغ المغرب الفاسي للسلة بسبب توقيف رئيسها

قرر نور الدين العراقي، رئيس المغرب الفاسي لكرة السلة، عقد ندوة صحافية اليوم (الخميس) بفندق بالدار البيضاء، لتسليط الضوء على حيثيات توقيفه من قبل الجامعة سنتين.

و جاء في بلاغ  للمغرب الفاسي لكرة السلة أكد فيه، أن رئيس الفريق سيعقد ندوة صحافية انطلاقا من الثانية بعد الظهر، بعد أن صدر في حقه حكمان من اللجنة التأديبية للجامعة في أقل من شهر يقضيان بتوقيفه سنتين.
واتهم البلاغ مصطفى أوراش، رئيس جامعة كرة السلة، وراء قراري توقيفه سنتين، بالنظر إلى أنهما اتخذا على خلفية مباراتين جمعتاه بشباب الريف الحسيمي، الذي يرأسه رئيس الجامعة.
ووجه نور الدين العراقي اعتراضا على قرار توقيفه سنتين إلى رئيس الجامعة، وتضمن مجموعة من الملاحظات الدقيقة، لعدم ارتكازه على أساس قانوني، سيما مخالفته للمادة 83 من الأنظمة العامة التي تخول للمكتب الجامعي تعيين لجنة خاصة لتسيير البطولة المصغرة، أو وضع مساطر مستعجلة خلال مباريات «بلاي أوف» أو نصف النهاية والنهاية، غير أن القرار لم يتخذ من قبل هذه اللجنة، علما أنه لم يعقد اجتماعا منذ شهرين، وأن اللجنة الموجودة أحدثت بطريقة غير قانونية.

كما نص قرار الطعن في توقيف رئيس المغرب الفاسي، على أن اللجنة المذكورة لها اختصاصات محددة، وأن قرار توقيفه لا يدخل ضمنها، سيما أنه لم يكن مسجلا في ورقة المباراة، ولم يكن داخل رقعة الملعب قبل وأثناء المباراة، كما أنه اتخذ في خرق سافر للمادة 9 من النظام الأساسي للجامعة، التي تنص على عدم اتخاذ أي قرار توقيف في حق عضو إلا بعد الاستماع إليه، إضافة إلى أن الطعن تحدث عن أن قرار التوقيف اعتمد على تقرير مفبرك، سيما أن واضعه لا يمكن أن يكون حكما وشاهدا في الوقت ذاته.
واستغرب المغرب الفاسي أن يكون قرار التوقيف موقعا من قبل رئيس اللجنة التأديبية وليس من قبل رئيس اللجنة الخاصة، الشيء الذي يعد تطاولا على قرارات الأخيرة.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة