بنجلون يعود للفتح ..ومسؤولوه غاضبون على عطاء اللاعبين
وقع المهاجم الدولي عبد السلام بنجلون وقع للمرة الثانية مع فريق الفتح الرباطي، قادما إليه من جاره الجيش الملكي الذي قضى رفقته عامين و ذلك ضمن مخططات فريق الفتح لتحسين تركيبته البشرية و تنويعها على مستوى الخط الأمامي.
وسبق لبنجلون أن تألق تحت ألوان الفتح الرباطي بعد تجربة احترافية باسكتلندا، قبل أن ينتقل إلى الجيش الملكي في صفقة امتدت لعامين حصل بموجبها فريق الفتح الرباطي على 170 مليون سنتيم، بينما وقع مهاجم وداد فاس السابق أمس الإثنين بصفته لاعبا حرا، علما أنه غاب عن آخر مباراتين للفريق العسكري بسبب الإصابة.
وكان عبد السلام بنجلون قد تألق رفقة المنتخب المغربي للشبان في مونديال هولندا 2005، مما جعله يحترف في اسكتلندا ضمن فريق هيبرنيان لينتقل بعد أداء مميز للعب بالدوري البلجيكي رفقة سبورتنغ شارلوروا و رولرز ليمر في تجربة قصيرة مع الإسماعيلي المصري ثم عاد لوداد فاس في أحد مواسمه الصعبة بالقسم الأول و منه انتقل للفتح ثم الجيش الملكي و أخيرا العودة إلى الفتح حتى 2017.
ويعتبر عبد السلام بنجلون ثاني انتداب لفريق الفتح الرباطي في فترة الإنتقالات الصيفية بعد أن كان قد وقع لحارس مرمى النادي القنيطري عبد الرحمان الحواصلي بعد أن قرر عدم التجديد لعصام بادة، شأنه شأن محمد الشيحاني، و قد بلغت هذه الصفقة الممتدة على مدى ثلاث سنوات منحة توقيع بواقع 100 مليون سنتيم و أجر شهري يبلغ 17 ألف درهم، كما نجحت إدارة فريق الفتح في تمديد تعاقدها مع لاعب الوسط مروان سعدان لعامين إضافيين ليصبح مرتبطا بفريق الفتح إلى غاية يونيو 2018، علما أن عقده كان سينتهي في يونيو من العام القادم حيث كانت بعض الفرق تخطط لأن تضمه بصفته لاعبا حرا حيث أقنعته بتحسين مستحقاته المالية من منحة توقيع و أجور انطلاقا من الموسم القادم و على امتداد ثلاث سنوات.
من جهة أخرى عبر رئيس فريق الفتح الرباطي حمزة الحجوي عن غضبه الشديد من الأداء الذي قدمه الفريق في مباراة نهاية الموسم أمام حسنية أكادير التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما، رغم أن الفريق الزائر لعب في أغلب الأوقات بعشرة لاعبين قبل أن ينهي المباراة بتسعة لاعبين.
والتحق الحجوي بمستودع الملابس و لام اللاعبين على عدم تقديم أداء قوي أمام فريق لعب بنقص عددي و جراء هذا الأمر تقرر عدم استفادة اللاعبين من منحة التعادل داخل الميدان بعد أن ثم اعتباره تعادل غير مستحق.
وتتواصل تداريب فريق الفتح الرباطي هذا الأسبوع حتى يوم الجمعة حيث سيخضع اللاعبون لاختبار «كوبر» قبل أن يدخل الفريق في راحة تمتد إلى غاية مرور عشرة أيام من شهر رمضان المبارك.

Copyright © 2017   النخبة