بوفون يختار «قرينه»!

رشيد بلمهدي

ما من شك في أن النجم الدولي الإيطالي «جيانلويجي بوفون» حارس مرمى يوفنتوس وأحد أهم وأفضل حراس المرمى في تاريخ كرة القدم، عندما يتحدث ويختار خليفته في الملاعب بعد اعتزاله، فمن المؤكد أن لديه أسباباً موضوعية لهذا الاختيار، فقد أجرى حواراً لموقع «كوبا 90» – وهو موقع يهتم بمشجعي كرة القدم وتلبية رغباتهم، تحدث فيه عن تطور مسيرته في مركز حراسة المرمى وحكى فيه تطور كرة القدم بين فترة بداياته في عام 1995 وما يحدث اليوم.

وقال بوفون: أعتقد أن استمرار لاعب وارتباطه بكرة القدم حتى سن الأربعين ليس أمراً عادياً، وأضاف: بدأت مشواري الكروي مع لاعبين ولدوا في سنوات ستينيات القرن الماضي، وها أنا ذا أقترب من ختام مسيرتي مع أجيال عام 2000! كما تحدث بوفون عن حراس المرمي اليوم وتطور أدائهم على امتداد السنوات العشرين الأخيرة، وقال: جيانلويجي دوناروما حارس ميلان يمكنه أن يصبح «قريني»، وأشاد بارتفاع مستويات حراس المرمي في العالم وتطور أدائهم خلال السنوات الأخيرة، وذكر الجميع بقدرته على التكيف والانسجام طوال فترة لعبه وقال: هذا أمر يزيدني فخراً وخاصة بعدما أصبحت كرة القدم اليوم أكثر صعوبة عن ذي قبل. وأضاف: بالنسبة لحراس المرمى اليوم اختلف الأمر وأصبح أغلبهم يلعبون الكرة كثيراً بأقدامهم، بعد أن كانوا يكتفون بالتخلص منها.. واليوم باتت لهم أدوار محددة وتنويعات في التحرك والخروج من منطقة الجزاء والمشاركة في بناء الهجمات من خلف المدافعين.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة