تعادل النخبة الوطنية امام السينغال يعقد مهمة التأهل

* مباشرة من ملعب شامبرو بابيدجان : محمد جناخ

بعد اعتذار المنتخب الغابوني لكرة القدم وعدم حضوره الى ابيدجان  من اجل المشاركة في الالعاب الفرنكفونية في نسختها الثامنة من خلال عدم مشاركته في المباراة الاولى ضد المغرب ضمن المجموعة الثالثة والتي تظم كلا من السينغال وجزر موريس وهذا ما عقد كل الحسابات بهذه المجموعة خاصة بعد فوز السينغال على جزر موريس في المباراة الاولى بحصة عريضة (1/5) مما اعطى للمباراة الثانية التي جمعت بين المغرب والسينغال يومه الاثنين 24 يوليوز 2017 بداية من الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي للكوت ديفوار الذي يوافق توقيت  السادسة بالتوقيت المغربي نكهة خاصة حيث المنتخب السينغالي كان يريد حسم امور تأهيله للمربع الذهبي من خلال بصمه على فوز ثاني ضد المغرب غير ان عناصر المنتخب المغربي كان لها رأي اخر ولعبت بطريقة جيدة ولياقة عالية وروح قتالية اجهزت على طموحات اسود التيرانغا بل سيطرت العناصر المغربية على اطوار المباراة حيث لمس الجميع ان نسبة امتلاك الكرة كانت كلها لصالح اشبال الاطلس وكادت العناصر الوطنية ان تسجل فوزا مستحقا بحصة على الاقل (0/2) لكن تسرع اللاعبين وسوء ارضية الملعب الصلبة رغم تواجد عشب اصطناعي دون المستوى كما ان حكم اللقاء كان ضعيفا في قراراته وهو كوكولو فتيال من الكونكو برازافيل بمساعدة المساعد الاول اريك دانيزان من فرنسا والمساعد الثاني اوسكار كارفالو من كندا كيبيك المباراة عرفت حضور جماهيري غفير صفق بحرارة للعروض التقنية واللمسات الفنية خاصة من جانب اللاعب سفيان كيين حامل القميص رقم 17 من فريق فيرون الايطالي حيث ابهر الجميع وحرك الجماهير الحاضرة بقوة وكاد ان يفتتح باب التسجيل منذ الدقيقة 6 بقذيفة رائعة اصطدمت بالقائم الايمن للحارس السينغالي المتألق الذي انقذ منتخبه في العديد من المناسبات لمين سار لينتهي اللقاء على ايقاع التعادل الابيض (0/0) وبهذه النتيجة تجمد رصيد السينغال الى 4 نقط من فوز بحصة (1/5) على جزر موريس وتعادل ابيض (0/0) امام المغرب مع نسبة (+ 4) اما منتخب جزر موريس فقد اقصي من الدورة بحكم هزيمته امام السينغال ورصيده صفر نقطة مع نسبة (- 4) الان المغرب رصيده 1 نقطة واذا ما اراد التأهل بالنسبة الخاصة عليه الفوز بحصة (0/5) على جزر موريس لضمان التأهل رسميا الى المربع الذهبي المبارة ستلعب بنفس الملعب شامبرو يوم الاربعاء 26 يوليوز 2017 بداية من الساعة الثانية بعد الزوال بالتوقيت المحلي للكوت ديفوار الساعة الثالثة بالتوقيت المغربي.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة