تكريم أبطالنا المتوجين في البطولة العربية

المنامة/خاص بالنخبة
هنأ السفير، في كلمة خلال هذا الحفل الذي نظم بإقامة المملكة، الوفد على النتائج المتميزة التي حصل عليها خلال هذه البطولة العربية، مؤكدا أنها نتائج جاءت لتعزز إسهامات الرياضيين المغاربة في المنافسات الدولية والإقليمية بما فيها الإطار العربي من منطلق رسالتهم وانخراطهم في خدمة الدبلوماسية الرياضية وتعميق إشعاع المملكة في عصر أصبحت فيه الحلبات فضاء حقيقيا للمنافسة بينالأمم وأضحت فيه الرياضة رافعة لا غنى عنها للتنمية الشاملة.
وذكر خطابي، في هذا الصدد، بأن المغرب من الدول السباقة في دعم الرياضة العربية باحتضان الدورة الثالثة للألعاب العربية في سنة 1961، والدورة السادسة لنفس الألعاب في سنة 1985 بعد انقطاع لمدة تسع سنوات، والتي شهدت لأول مرة في تاريخ الرياضة العربية مشاركة نسائية، وغيرهما من التظاهرات على الصعيد العربي، سواء في الرياضة الفردية أو الجماعية التي كان للمغرب شرف احتضانها بما فيها ألعاب القوى التي فاز المغرب ببطولة ثلاث دورات من دوراتها السابقة، منها الدورة 18 التي نظمت في 2013 بالدوحة.
وقال “إننا لفخورون بما يتحقق من مكاسب وطنية في الحقل الرياضي في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذا القطاع، ودعمه المتواصل لأمثالكم من الشباب، إناثا وذكورا”، مبرزا حرص جلالته على إعطاء هذا القطاع أولوية في استراتيجية العمل الوطني في نطاق مقاربة جديدة للحكامة الرياضية قائمة على الاحترافية وتيسير ولوج الشباب للرياضة في انسجام كامل مع أحكام الدستور.
وأعرب السفير المغربي عن الشكر الجزيل للطاقم الإداري والتقني المشرف على الفريق الوطني على جهوده في تقديم يد العون والتأطير للأبطال المغاربة في هذه الفعالية، متمنيا لهم مزيدا من التألق تحفزهم في ذلك روحهم الوطنية وإرادتهم الثابتة في رفع راية المغرب خفاقة في الملتقيات والمنافسات الرياضية.
من جهته، أبرز رئيس الوفد، نائب رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى، خيري بلخير، أن النتائج المشرفة التي حصل عليها الرياضيون المغاربة في هذه البطولة العربية جاءت لتعزز سجل الإنجازات التي يفخر بها المغرب في مضمار ألعاب القوى، معربا عن الأمل في أن يحصد الأبطال المغاربة المزيد من الميداليات ويحققوا المزيد من الأرقام خلال الألعاب الأولمبية والمنافسات العالية القادمة.
وأعرب رئيس الوفد الرياضي عن جزيل الشكر لأعضاء السفارة على التجاوب الكبير الذي أبدوه حيال أعضاء الوفد طيلة أيام المنافسات، داعيا السفير إلى إبلاغ الحكومة البحرينية الامتنان والعرفان على العناية والرعاية الفائقتين اللتين أولتهما للرياضيين المغاربة خلال البطولة.
ونوه عدد من أفراد الوفد، في كلمات بالمناسبة، بهذا الاحتفاء، مؤكدين عزم الرياضيين المغاربة على المثابرة وبذل المزيد من الجهد في سبيل الارتقاء أكثر بألعاب القوى المغربية وإضافة المزيد من الإنجازات إلى سجلها المرموق عربيا وعالميا.
وتوجت مملكة البحرين بطلة للدورة 19 للبطولة العربية لألعاب القوى، التي استضافت منافساتها على مدى أربعة أيام (23 -27 أبريل الجاري) على أرضية ملعب مدينة خليفة الرياضية (شمال)، في حين حل المغرب ثانيا، واحتلت قطر المركز الثالث.
وحصلت البحرين على ما مجموعه 31 ميدالية (12 ذهبية و10 فضيات و9 برونزيات)، فيما حصد المغرب 20 ميدالية (8 ذهبيات و6 فضيات و6 برونزيات)، وقطر 16 ميدالية (6 ذهبيات و6 فضيات و4 برونزيات).
وشارك المغرب في هذه البطولة ب21 رياضي ورياضية (12 من الإناث و9 من الذكور).


Copyright © 2017   النخبة