توقيف المنتخب الإسرائيلي للجودو في مطار محمد الخامس …هكذا علقت الصحافة الاسرائيلية

المنتخب الإسرائيلي للجودو توجه للمشاركة في بطولة دولية للجودو التي يستضيفها المغرب وتم مصادرة جواز سفرهم هناك

“أبطال الجودو الإسرائيليين ياردين جيربي وساغي موكي”
تم يوم الأربعاء توقيف طاقم منتخب الجودو الإسرائيلي في المغرب بمطار محمد الخامس الدولي في العاصمة المغربية الرباط، وصودرت جوازات سفرهم، كما نقلت وسائل إعلام إسرائيل. ولم تتضح بعد طبيعة هذه التصعيدات.

وكان غد غادر منتخب الجودو الإسرائيلي المكون من سبعة رياضيين ورياضيات فجر الأربعاء الى المغرب للمشاركة في “ماسترز الجودو المؤهل للألعاب الأولمبية” في العاصمة المغربية الرباط، بالرغم من توصية جهاز الاستخبارات الإسرائيلية “الشاباك” لهم بعدم المشاركة وعدم إرساله رجال أمن مع المنتخب خلال هذه الرحلة.

وقال موقع واينت الإسرائيلي التابع لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، يوم أمس الثلاثاء، إن السلطات المغربية رفضت منح تأشيرة دخول لقوات الأمن الإسرائيلية المسلحة التي كان من المفروض أن ترافق البعثة المكونة من 11 عضوا. ورغم ذلك قررت إدارة المنتخب عدم التنازل عن المشاركة في البطولة الهامة التي يشارك بها 16 لاعبا من البارزين عالميا في كافة الاوزان، حيث أن هذه المشاركة تمنح اللاعبين نقاط عالية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو.

من جهته قرر اتحاد الجودو عدم التنازل عن المشاركة وإشراك الرابطة العالمية للجودو في هذا الشأن، والذين من جهتهم قرروا تمويل كافة تكاليف السفر والترتيبات الأمنية التي تقدر بنحو 100 ألف شاقل (نحو 25 ألف دولار)

وكان الرابطة العالمية للجودو قد أشركت اللجنة المنظمة بالموضوع، حيث وعد رؤساؤها بتوفير حراسة دائمة للإسرائيليين خلال كل فترة مكوث المنتخب في المغرب، تبدأ من فترة وصولهم الى الأراضي المغربية.

وكان قد دعا اتحاد الجودو العالمي أبرز 16 لاعب جودو في العالم من كل وزن للمشاركة في البطولة.

وكانت قد شاركت إسرائيل في بطولة العالم للشباب بالجودو التي نظمت في مدينة أكادير المغربية عام 2010، ولكن تمت إزالة العلم الإسرائيلي من بين أعلام الدول المشاركة بسبب بعض الانتقادات من الدول العربية المشاركة.


Copyright © 2017   النخبة