يخوض الودد البيضاوي مواجهة منتظرة عندما يستقبل اتحاد العاصمة الجزائري، غدًا السبت في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ويحتاج الوداد للفوز بأي نتيجة بعدما كان قد تعادل سلبًا في مباراة الذهاب، من أجل الظهور في المباراة النهائية للبطولة الأكبر على مستوى الأندية في أفريقيا.

ويعرف الحسين عموتة مدرب الوداد، آمال جمهور الفريق، وإلحاحه على عدم تضييع الفرصة على الأرض، وبلوغ النهائي.

والتقىنا عموتة وأجرى معه الحوار التالي:

تعرضتم للضغط بالفترة الأخيرة.. ألا تخشى تأثير ذلك على استعداداتكم لمواجهة اتحاد العاصمة؟

مع الأسف.. هناك من يريد التشويش على الفريق. تحدثنا مع المسؤولين، وكان هناك إجماع على ضرورة حماية اللاعبين، وإبعادهم عن الضغط، خاصة بعد الأخبار التي كان الغرض منها التشويش على الفريق.

الأمور تسير بشكل جيد، والفريق استعد بشكل جيد، ولم ننتبه لكل ما أثير في الفترة الأخيرة من أخبار غير صحيحة.

هل الإقصاء من كأس العرش كان له تأثير على الوداد؟

لا بتاتا؛ لأنَّنا لم نُشرك مجموعة اللاعبين الأساسيين؛ حيث حاولنا الاحتفاظ بهم لمباراة اتحاد العاصمة، خاصة وأنَّ منهم من كان يشتكي من الإصابة، لذلك آثرنا إبعادهم.

الإقصاء على العموم كان عاديًا، خاصة وأنَّنا قدمنا أمام نهضة بركان مستوى جيدًا، بالتالي كنا مرغمين على طي صفحة الكأس، والتركيز على مواجهة الفريق الجزائري.

هل تشعرون بنوع من الضغط، خاصة وأنكم الطرف المستقبل؟

أمر عادي أن يكون هناك نوع من الضغط، لذلك نسعى لإبعاد اللاعبين عن ذلك، وتهييئهم ذهنيًا للمباراة، التي لها قيمة مهمة؛ لأنها طريقنا للنهائي. اشتغلنا على الجانب النفسي، خاصة وأنه يبقى مهمًا في مثل هذه المباريات.

كيف تتوقع المواجهة على المستوى الفني؟

المباراة ستكون صعبة. نحن نعرف الفريق الجزائري، وما يميزه. يملك لاعبون جيدون على المستوى الهجومي، ناهيك عن أنَّ مدافعيه الأيمن، والأيسر يتحركان كثيرًا.

مهمتنا ستكون أن نسجل وأن نركز أيضًا على الدفاع؛ لأننا مطالبون بتفادي تلقي هدف من الخصم. علينا أن نركز في انتقالنا من حالة الهجوم للدفاع، للوقوف أمام المرتدات الهجومية للاعبي اتحاد العاصمة، مطالبون أن ننتبه للجزئيات التي ستكون حاسمة من دون شك؛ لأنها مباراة لا تقبل الخطأ.