جماهير “البلوز” تهتف باسم كونتي 

ركض أنطونيو كونتي الذي بدا عليه الاسترخاء حول الملعب في إستاد ستامفورد بريدج، ليصافح ويهنئ لاعبي فريقه تشيلسي بعد الفوز 3-0 على وست بروميتش ألبيون، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأعاد المدرب الايطالي، الذي تكهنت وسائل إعلام بريطانية، بأن أيامه في تشيلسي معدودة بعد هزيمتين متتاليتين في الدوري، الفريق اللندني إلى المربع الذهبي.

بعد أن خف الضغط قليلاً، يستطيع كونتي تحويل اهتمامه إلى مباراته ضد هال سيتي في كأس الاتحاد الانجليزي، إضافة لمواجهة برشلونة في دوري أبطال اوروبا الأسبوع المقبل.

وهتف المشجعون في إستاد ستامفورد بريدج باسمه طيلة المباراة، مقدمين له الدعم الذي ربما شعر بأنه لم يحصل عليه من رؤسائه رغم الفوز بلقب الدوري في أول موسم له في قيادة الفريق اللندني.

وقال كونتي: “يجب أن أشكر المشجعين لأنهم أظهروا مساندة قوية لي بسبب وجود شائعات وتكهنات حولي”.

وأضاف المدرب الإيطالي: “الشعور بهذه الأجواء من حولي مهم للغاية، من المهم أن تشعر بأن الناس تقدر عملك هنا في تشيلسي”.

وخسر حامل اللقب مباريات كان من المتوقع أن يفوز بها بسهولة ضد بورنموث وواتفورد، وقال كونتي: “مستوى الثقة كانت منخفضة، يجب أن نشعر بالرضا عن الفوز بالمباراة والحصول على النقاط الثلاث، يمكننا اللعب بشكل أفضل وبمزيد من الثقة، بعد هزيمتين سيئتين أعتقد أن ثقتنا تهاوت وبدأنا المباراة ونحن مهزومون، ثم بعد أن سجلنا سيطرنا على المباراة”. 

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2018   النخبة