جماهير الرجاء تطالب بودريقة ومن معه بالرحيل…بعد فضيحة بلمعلم

سارع نادي الوكرة القطري الى إصدار بيان رسمي ،أوردته صحيفة الشرق ، مساء الثلاثاء الماضي ،بخصُوص قضية اللاعب المغربي إسماعيل بلمعلم الذي انتقل للعب في صُفوف ناديقطر ابتداء من الموسم القادم؛ وقال فيه “في إطار حرص إدارة نادي الوكرة على التواصل مع جمهور قلعة الموج الأزرق بشكل خاص والشارع الرياضي الكروي بشكل عام، يحرص مجلس الإدارة على توضيح الموقف الخاص باللاعب إسماعيل بلمعلم مدافع نادي الرجاء المغربي والذي لعب للوكرة الموسم الماضي على سبيل الإعارة”.
وأضاف بيان النادي “في هذا الشأن حرصت إدارة نادي الوكرة على التأكيد بأنها كانت ترغب في تجديد التعاقد مع اللاعب المغربي، في ظل العلاقات الوطيدة التي كانت تربط نادي الوكرة بنادي الرجاء الرياضي، وتأكيد الأخير دائماً على أنه في حالة رغبة الوكرة في تجديد التعاقد مع إسماعيل بلمعلم سيكون ذلك من خلال التفاهم الكبير بيننا وبين النادي المغربي”.
وقال النادي “وبناء على هذا التفاهم وتلك الرغبة تم الاتصال في المرة الأولى مع رئيس نادي الرجاء مع تقديم عرض للاستفادة من خدمات اللاعب حيث أفاد رئيس نادي الرجاء أنه تلقى أكثر من عرض لضم هذا اللاعب ومنها عروض قيمتها أعلى من عرض نادي الوكرة، الأمر الذي جعلنا نرفع قيمة العقد حتى نتمكن من ضم هذا اللاعب”.
وأكدت الإدارة أنه “صارت بعد ذلك رحلة مفاوضات ثانية بين إدارة نادي الوكرة وإدارة نادي الرجاء عن طريق أحد الوكلاء الشهيرين بالمغرب وبناء عليه قدمنا عرضاً ثانيا إلى نادي الرجاء بقيمة مالية أعلى من عروض الأندية الأخرى، ولكننا فوجئنا بأن نادي الرجاء يطلب من نادي الوكرة دفع مبلغ آخر خارج بنود العقد وذلك لإتمام هذه الصفقة”.
وأضاف النادي “تجدر الإشارة إلى أننا في نادي الوكرة نرفض تماماً مثل هذه الأساليب في إتمام الصفقات ولا نتعامل إلا من خلال العقود الرسمية ولا يمكن أن نرضخ لأي ضغوط من شأنها دفع أي أموال بطرق ملتوية مهما كلفنا الأمر لأننا نلتزم بالسياسة العامة التي نعمل من خلالها، وبالتالي توقفنا عن رحلة المفاوضات على أمل التزام نادي الرجاء بمبدأ العقود الرسمية ولكن للأسف هذا لم يحدث”.
BOUDRIKA

 

ولم يستسغ جمهور الرجاء من خلال تعليقاته بمواقع التواصل الاجتماعي على بلاغ النادي القطري، وجود مثل هذه التصرفات داخل النادي، مؤكدا أن ذلك يكشف بالواضح وجود ممارسات “شاذة” داخل المكتب المسير للنادي، “تهدف بالأساس إلى الاغتناء والاستفادة الشخصية على حساب سمعة ناد عالمي من حجم الرجاء”…وانتفضت شريحة كبيرة من مشجعي الرجاء في وجه محمد بودريقة، رئيس النادي، ومستشاره رشيد البوصيري، موجهين إليهما أصابع الاتهام بضلوعهم في هذه “الفضيحة”، حيث عَلّق مشجع رجاوي.. “حان وقت رحيل البوصيري و الرئيس ومن معه. رائحتهم فاحت و الأمور أصبحت واضحة” بينما علق آخر بسخرية.. “عند بودريقة، ليس هناك فرق بين لاعب وشقة، ضروري يْرْبح شي حَاجَة فالنّوار “.

وأكدت الجماهير “الخضراء” أنه ما من داع ليخرج ناد مثل الوكرة القطري ببلاغ يتهم فيه مسؤولي نادي الرجاء بدون مبرر رغم تحويل صفقة المدافع اسماعيل بلمعلم من الوكرة إلى قطر القطري، داعين إلى إبعاد رموز الفساد داخل النادي بسرعة.


Copyright © 2017   النخبة