حقق فريق الجمعية السلاوية لكرة القدم داخل القاعة الصعود إلى حظيرة القسم الوطني التاني

بعد فوزه ببطولة عصبة الغرب مما اهله للعب على مقابلة السد ضد فريق فتح الرياضي الزناني الخنيفري بحصة 6 مقابل 2 بقاعة المسيرة بمدينة مكناس للإشارة فإن المباراة عرفت سيطرة الفريق السلاوي الذي انهى الشوط الأول لصالحه بحصة أربعة أهداف لصفر و مع بداية الشوط التانى أهدر الفريق الزياني ضربة جراء بعد تصدى رائع للحارس السلاوي ومع مرور الوقت تمكن فريق قراصنة سلا من تسجيل الهدف الخامس و السادس على التوالى و لولا بعض الأخطاء الفردية لاعبي الجمعية السلاوية لتمكن الفريق الزياني من تسجيل هدفين و عن المقابلة صرح مدرب الجمعية السلاوية محمد بردع أن المقابلة كانت في متناول لاعبيه نظرا لتجربة بعض لاعبي الفريق سبق ان لعبوا مقابلات من هدا الحجم وأكد أن الفريق السلاوي للصالات حديت العهد حقق إنجاز غير مسبوق بالنسبة الصعود الى القسم التأني داخل القاعة رغم قلة الامكانيات المادية و اللوجستية و ان الفريق يعانى من الإستقبال داخل قاعة البوعزاوي التي تتوفر على ترقيم إلكتروني حيت إضطر الفريق السلاوي الى الاستقبال بمدينة القنيطرة برسم منافسات كأس العرش هدا الموسم وناشد مدرب الفريق السلاوي بردع على تكتل جميع مكونات الفريق حول هدا الفريق منتخبين و محتضنين كما ان الفريق السلاوي عازم على تلميع صورته الموسم القادم بحول الله بضم عناصر متمرسة دات تجربة و ان الفريق السلاوي سيبدأ تحضيراته للموسم القادم بداية من شهر غشت القادم و انه سوف يدرس مع أعضاء المكتب المسير حول إمكانية تنظيم دوري مصغر داخل القاعة رغم قلة الامكانيات المادية و اللوجستية لكسب التجربة للاعبين و الانسجام بينهم . و تمنى من مسؤولي الفريق السلاوي ان يأخدو بزمام الأمور بخصوص الإستقبال داخل قاعة البوعزاوي لكي يستفيد من دعم جمهوره السلاوي بكثافة في مقابلاته داخل الميدان لانه خير دعم لهؤلاء اللاعبين الشباب و وعد أنه سوف يبدل قصارى جهده لتشريف الفريق و تمتيله احسن تمتيل و انه سبدل قصار جهده في تتبيت اقدامه بالقسم التاني داخل القاعة و انه سوف يجلب عناصر في المستوى وفي الأخير شكر جميع أعضاء المكتب المسير و على رأسهم الحاج شكرى الأب الروحي للفريق بدعمه وتشجيعه وكدا اللاعبين و الطاقم التقني للفريق السلاوي على رأسهم عبد العاطى الملقب بالأسطورة و الإداري حازم دون انسى الاعبين الدين قاموا موسم استثنائي بتحقيقه المبتغى ألا و هو الصعود و أرجو من الجماهير السلاوية مؤازرتهم في المقابلات.

عصام شوقي

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة