رونالدينيو لم يلعب أي مباراة رسمية منذ 2015

وضع النجم البرازيلي رونالدينيو الفائز بكأس العالم لكرة القدم عام 2002 حداً لمسيرته في الملاعب بعمر السابعة والثلاثين، بحسب ما أعلن شقيقه ومدير أعماله روبرتو أسيس لصحيفة «أوغلوبو» البرازيلية، وقال اسيس: «لقد قرر التوقف».

وأضاف بخصوص جولة وداعية للنجم البرازيلي الذي لعب في صفوف باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الاسباني سابقاً: «سنقوم بشيء كبير بعد كأس العالم في روسيا على الأرجح في غشت».

وكشف: «سنشارك في دورات عدة في البرازيل، في أوروبا وفي آسيا، وبطبيعة الحال نتطلع لخوض مباراة تكريمية في صفوف المنتخب البرازيلي». ولم يلعب رونالدينيو رسميا في الواقع منذ رحيله عن فلوميننسي عام 2015، وكان اعتبر في تصريحات أدلى بها أخيراً بانه بات «عجوزاً جداً» لكي يمارس اللعبة.

وانطلقت مسيرة رونالدينيو في صفوف فريق مسقط رأسه غريميو بورتو اليغري قبل الانتقال إلى صفوف باريس سان جرمان، حيث مكث مع فريق العاصمة الفرنسية لمدة موسمين (2001-2003)، قبل ان يوقع مع برشلونة من 2003 الى 2008، حيث عاش الحقبة الذهبية للفريق ونال معه الكرة الذهبية عام 2005، وتوج معه بطلاً لدوري أبطال أوروبا عام 2006.

ودافع عن صفوف ميلان الايطالي لثلاثة مواسم (2008-2011) قبل العودة إلى البرازيل، حيث لعب تباعاً مع فلامينغو (2011-2012) واتلتيكو مينيرو (2012-2014)، حيث فاز في صفوفه بكأس ليبرتادوريس، ثم خاض موسماً واحداً في صفوف كيريتارو المكسيكي، واخيراً فلوميننسي، حيث فسخ عقده مع الأخير في سبتمبر عام 2015.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2018   النخبة