كان مبارك بوصوفة واحدًا من اللاعبين الذين تألقوا وساهموا في الفوز العريض الذي سجَّله المنتخب المغربي على مالي بسداسية، يوم الجمعة، في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا.

واعتبر بوصوفة، المحترف بنادي الجزيرة الإماراتي، أنَّ هذا الانتصار كان مهمًا، وأبقى منتخب المغرب في سباق التأهل للمونديال.

والتقت النخبة  ببوصوفة وأجرت معه الحوار التالي:

ماذا يمثل لكم الفوز على مالي بسداسية نظيفة؟

كان فوزًا مهمًا في مشوارنا بالتصفيات. كنَّا بحاجة للفوز من أجل الإبقاء على حظوظنا، فأي نتيجة غير الفوز كانت ستقضي على أحلامنا، لذلك عقدنا العزم على الانتصار.

أظهرنا قوتنا في المباراة، وحسن استعدادنا، واللاعبون قدموا مستوى جيدًا، لاقى استحسان جمهورنا، وكان فوزًا مستحقًا.

لكنَّ منتخب كوت ديفور فاز على الغابون في عقر دارها.

لن نستسلم وسنواصل منافستنا لآخر مباراة من التصفيات. نحتل المركز الثاني بفارق نقطتين وكل شيء ممكن في المباريات المقبلة. علينا التركيز على المواجهات المقبلة للفوز، وبعدها انتظار نتائج خصومنا.

هذا يعني أنكم مطالبون بالفوز على مالي يوم الثلاثاء.

بالفعل ولا خيار أمامنا غير ذلك.. النقاط الثلاث ستبقينا في المنافسة على بطاقة التأهل. نرحل لمالي وكلنا آمال بالعودة بالفوز. سنلعب المباراة بمعنويات مرتفعة، خاصة بعد أن سجَّلنا انتصارًا كبيرًا يوم الجمعة.

المهمة ستكون صعبة في باماكو رغم خروج مالي من السباق.

السداسية التي فزنا بها في الذهاب استفزت المنتخب المالي، وسيخوض المباراة من أجل رد الاعتبار لنفسه، خاصة وأنَّه سيلعب أمام جمهوره، لذلك ينتظرنا اختبارًا صعبًا الثلاثاء المقبل، ومهمتنا لن تكون سهلة، لكنَّنا عازمون على العودة بالفوز مهما كانت الظروف.

هذا يعني أنكم عازمون على تقديم نفس المستوى الذي ظهرتم به في مباراة الجمعة

أعتقد أنَّ مباراة الثلاثاء، ستكون صعبة ولا تشبه مواجهة يوم الجمعة. ما يهمنا في هذه المواجهة هو العودة بالنقاط الثلاث، ولا يهمنا المستوى الذي سنقدمه، بقدر ما يهمنا الانتصار.

كل فريق يعرف الآخر، سواء نقاط القوة أو الضعف، جمهور مالي ينتظر أن يدعم منتخبه، وسيكون لاعبوه متحمسين لرد الاعتبار، نعد الجمهور المغربي بتحقيق نتيجة إيجابية، ومواصلة المشوار بنجاح.