شتم إبراهيموفيتش لفرنسا يغضب سلطات قطر

قالت وسيلة إعلام فرنسي إن النجم الكروي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش تسبّب في “حادثة ديبلوماسية” ما بين سلطات الدوحة وباريس.

وأوضحت مجلة “فرانس فوتبال” في أحدث تقرير لها بهذا الشأن أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لم يستسغ الألفاظ البذيئة التي تفوّه بها إبراهيموفيتش ضد فرنسا. وأضافت بأن سلطات قطر ترغب في فسخ عقد المهاجم السويدي مع فريقه باريس سان جيرمان عند نهاية الموسم الحالي (قبل الآوان)، ومنحه مبلغ 15 مليون أورو (أجرته السنوية). مع الإشارة إلى أن إبراهيموفيتش مرتبط مع “البي آس جي” بعقد تنقضي مدته صيف 2016.

وكان إبراهيموفيتش (33 سنة) قد صبّ جام غضبه على حكم مباراة فريقه الباريسي والمضيف بوردو التي أجريت برسم مشوار بطولة “الليغ 1” في الـ 15 من مارس الماضي، وتفوّه بكلام بذيئ (فرنسا بلد قذر). وعوقب بعد ذلك بالإيقاف لمدة 4 لقاءات، رغم أن نجم الكرة السويدية قدّم اعتذاره للفرنسيين وجماهير الكرة.

ومعلوم أن نادي باريس سان جيرمان تمتلكه شركة استثمارات قطرية منذ عام 2011، فضلا عن ذلك تربط سلطات قطر بنظريتها الفرنسية علاقات جيّدة، لاسيما زمن ما اصطلح على تسميته بـ “الربيع العربي”.


Copyright © 2017   النخبة