شهر العسل بين الطرفين قارب على الانتهاء «غريزمان» و«الأتليتي» إلى «طلاق بائن»!

تسير العلاقة بين المهاجم الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان «26 عاماً»، وجماهير أتلتيكو مدريد من سيئ إلى أسوأ وتنذر بحدوث «طلاق بائن» وقطيعة تؤثر بدرجة أكبر على أدائه في الملعب، وقد تجبره على التفكير بجدية في الرحيل.. فبعد أن كان «الفتى المدلل» لهذه الجماهير منذ مجيئه، أصبح خلال الشهرين الأخيرين موضع انتقاد وهجوم واستياء من جانبها، نظراً لصيامه عن تسجيل الأهداف في آخر 8 مباريات للفريق في مختلف المسابقات التي يشارك فيها، كما تأخذ عليه جماهير «الروخي بلانكوس» تراجع مستوى أدائه بوجه عام وابتعاده عن فورمته العالية التي بهرت الجميع طوال الموسمين الماضيين. وكتب موقع «راديو مونت كارلو سبورت» تقريراً عن تدهور العلاقة بين جريزمان وجماهير «الأتليتي»، وهو ما ظهر بشكل واضح خلال مباراة الديربي الأخيرة في الجولة 12 للدوري الإسباني «الليجاس بين فريقي العاصمة مدريد الريال وأتلتيكو، عندما تعرض لسيل من صافرات الاستهجان من جانب الجماهير عند تغييره في شوط المباراة الثاني.

وقال التقرير إن غريزمان لا يدفع ثمن تراجع مستواه وصيامه عن تسجيل الأهداف فقط، وإنما يدفع أيضاً ثمن بعض التصريحات التي أطلقها في أجهزة إعلام فرنسية خلال فترة وجوده في معسكر منتخب فرنسا في «كليرفونتين» أثناء فترة مباريات «الأجندة الدولية» الأخيرة، ومنها على سبيل المثال تصريحه في قناة «تلي فوت» الفرنسية قائلاً: أود اللعب مع نيمار ومبابي! وهو التصريح الذي أقام الجماهير ولم يقعدها إذ اعتبرته تلميحاً إلى رغبته في الرحيل، وأن سوء أدائه خلال الفترة الأخيرة سببه هذه الرغبة التي أدت إلى عدم تركيزه في الملعب.

والغريب في الأمر «والكلام لموقع ردايو مونت كارلو سبورت»، أن هذه الجماهير نفسها هي التي كانت تتغنى باسمه وبأهدافه وتألقه مع الفريق وكونه «المنقذ» في أصعب اللحظات، ولكن يبدو أن «شهر العسل» بينها وبينه انتهى بعد بداية الموسم القوية التي بدأها عندما سجل أول هدف على استاد «واندا ميتروبوليتانو» ملعب أتلتيكو الجديد في مرمى فريق مالقا «1/‏‏‏‏صفر» وكان جريزمان صرح وقتها بقوله: شعرت بفرحة طاغية وسعادة كبرى بعد هذا الهدف الذي سجلته.. إنه مبعث فخر لي أن أسجل اسمي في تاريخ هذا النادي وهذا الاستاد الجديد وأتمنى أن أسجل المزيد من الأهداف هنا. ويقول الموقع: «يبدو أن الرياح لا تأتي بما تشتهى السفن»، فقد صام جريزمان تماماً عند التسجيل على امتداد آخر 8 مباريات في مختلف المسابقات.

وفي مقابل هذا الاستياء من جانب جماهير«الأتليتي» تجاه غريزمان، حرص زملاؤه في الفريق ومديره الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني على الدفاع عنه ومساندته، والتأكيد على أنه باقٍ مع الفريق، إذ قال خوان فاران: «جريزي» أبلغنا أنه معنا 100% ولن يرحل ويجب علينا مساعدته، أما اللاعب كوكي فقال: جريزمان هادئ وغير متوتر ونعلم أن الأهداف ستأتي مع المباريات، بينما قال سيميوني رداً على سؤال بشأن صافرات الاستهجان التي تعرض لها النجم الفرنسي لحظة خروجه من الملعب في مباراة الديربي أمام الريال: «ما دمت أعتبر شخصاً ما جزءاً من عائلتي، فإنني أدافع عنه حتى الموت!!».

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة