عموري أمل الإمارات وآسيا في أوروبا

عموري أمل الإمارات وآسيا في أوروبا

نشرت صحيفة “جارديان” البريطانية الشهيرة تقريراً عن نجم المنتخب الوطني عمر عبدالرحمن “عموري” ولماذا يمثل برأيها أملاً للاعبي الإمارات وآسيا عموماً في أوروبا.

ووفقاً لما نشرته الصحيفة في نسختها الإلكترونية اليوم الأربعاء، فقد جذب عمر عبدالرحمن أنظار العالم الكروي منذ مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، وكان نجم مباراة منتخب بلاده أمام أوروجواي بوجود سواريز وكافاني.

واعتبرت الصحيفة أن عمر عبدالرحمن يمثل أملاً للاعبي الإمارات وآسيا في الاحتراف بالملاعب الأوروبية، باعتباره قد يمثل النموذج الذي يحتذى في ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن منتخب الإمارات يملك العديد من اللاعبين المميزين الذين يستحقون اللعب في أوروبا، مثل أحمد خليل وعلي مبخوت وخميس إسماعيل.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن أحد الأسباب التي تمنع اللاعبين من الاحتراف، الأندية نفسها التي لا تتخلى عن لاعبيها بسهولة، إضافة إلى المبالغ المالية الكبيرة التي تدفعها للاعبين، الأمر الذي يصعب مهمة أندية أوروبا في التعاقد مع لاعبي الإمارات بنفس الأجور التي يتقاضونها في بلدهم خصوصاً وأن الإمارات لا تحتوي على نظام ضريبي.

وعادت الصحيفة إلى القول إنه كان منتظراً انتقال عموري إلى أحد الأندية الأوروبية بعد انتهاء بطولة أمم آسيا التي حلت فيها الإمارات ثالثاً، إلا أن مواسم الانتقالات مرت وعموري مازال لاعباً بنادي العين.


Copyright © 2017   النخبة