فتحي جمال…لااملك حلولا سحرية وسأعكف على الجانب النفسي

في أول خروج إعلامي له .. قال جمال فتحي مدرب الرجاء البيضاوي الجديد، والذي تم تعيينه الاثنين خلفا لجوزي روماو، لموقع /fathi-jamalالنخبة أنفو/ أنه قبل بالمهمة لكونه ابن النادي وانطلق منه لعالم النجومية ولم يكن ممكنا رفض العرض المقدم إليه.

جمال قال أنه التزم سابقا بترك التدريب لكنه وجد نفسه مضطرا للعودة من جديد: “بالفعل كنت قد قررت سابقا تركت التدريب جانبا والتفرغ لنظم الإحصاء الخاص بالمباريات والعمل ضمن خلية التكوين الخاصة بالمدربين في المغرب، وهو أمر أسعدني كثيرا، لكن مؤخرا تلقيت عرضا من رئيس الرجاء وكان من المستحيل رفضه”.

وواصل: “الرجاء هو الفريق الذي تربيت داخله وتحصلت معه على أهم إنجازات مسيرتي الكروية لاعبا ومدربا، كان بحاجة لمدرب يشغل المهمة ويتجاوز فترة الفراغ الحالية فكان لزاما قبول الأمر كي لا يهتز توازنه”.

واستطرد جمال فتحي: “لا أملك حلولا سحرية ولا مفاتيح لإصلاح كل المشاكل، سأحاول قدر المستطاع تقديم يد العون للفريق لغاية نهاية الموسم وقدوم مدرب جديد”.

واختتم: “انشغالي سيكون منصبا على أمور نفسية أكثر منها خططية وفنية .. أتمنى أن أحظى بدعم اللاعبين والأنصار لتجاوز هذه الفترة الصعبة والحساسة بنجاح”.


Copyright © 2017   النخبة