كأس آسيا…«الفائز إماراتي» في لقاء الأهلي والعين اليوم

تتضح اليوم هوية ممثل الإمارات في دور الثمانية في دوري أبطال آسيا عندما يستضيف العين شقيقه الأهلي في لقاء الإياب في تمام الساعة الثامنة إلا عشر دقائق باستاد هزاع بن زايد بدار الزين.
كان لقاء الذهاب في استاد راشد في دبي قد انتهى بالتعادل السلبي، ما يعني أن جولة الحسم ستكون بعد صافرة النهاية، حيث يكفي الزعيم الفوز بأي نتيجة، فيما يؤهل التعادل الإيجابي الفرسان وهو ما يعني أن الرابح الأكبر من المواجهة هي كرة الإمارات بوجود ممثل لها في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال الآسيوي.

يسعى العين بطل دوري الخليج العربي إلى تحقيق هدفه الرئيسي الذي أطلقه من بداية الموسم بالمضي قدماً في دوري أبطال آسيا والوصول إلي النهائي على الأقل بعد ان وصل في الموسم الماضي إلى الدور قبل النهائي وخرج على يد الهلال السعودي، ويتطلع في النسخة الحالية إلى مواصلة مشواره القوي حيث تصدر مجموعته الثانية بدور المجموعات كما انه لم يتعرض للخسارة حتى الآن ولم تتلق شباكه أي هدف في المباريات التي أقيمت على ملعبه استاد هزاع بن زايد بجانب خبرته في هذه البطولة وهو ما يجعله صاحب الكلمة العليا في لقاء اليوم إذا لم يكن لنده وغريمه الدائم الأهلي كلمة أخرى في المستطيل الأخضر.
يعود إلى تشكيلة العين السلوفاكي ميروسلاف ستوتش بعد أن قضى عقوبة الإيقاف الآسيوي لأربع مباريات بجانب القائد المخضرم هلال سعيد الذي غاب عن لقاء الذهاب بسبب الإنذار الثاني ما يعني اكتمال صفوف الزعيم في هذه المواجهة.
أما الطرف الآخر الأهلي فيدخل اللقاء بمعنويات عالية وبنشوة الفوز والتأهل للدور قبل النهائي في كأس رئيس الدولة.
من جانبه، أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين اكتمال جاهزية لاعبيه للموقعة الهامة ورغبتهم الكبيرة في تحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية الآسيوي، مشيراً إلى صعوبة المباراة وعدم التكهن بنتيجتها إلى بعد صافرة النهاية وقال في المؤتمر الصحفي: هي آخر مباراة لنا في الموسم فقد كان موسماً طويلاً وشاقاً وكان من الصعب أن يؤدي اللاعبون فيه بمستوى عالٍ خلال 11 شهراً، وأتمنى في مواجهة الختام اليوم أن تتواجد كل الحوافز من قوة ورغبة وتركيز من اجل الفوز والصعود لدور الثمانية وتحقيق هدفنا. 4578391267777777


Copyright © 2017   النخبة