كلوب يشيد بالثنائي كوتينيو ومحمد صلاح

كلل المدرب الألماني يورجن كلوب عودته إلى بلاده بقيادة فرقه ليفربول الانجليزي إلى الفوز على هرتا برلين الألماني 3-صفر، في المباراة الودية على الملعب الأولمبي بالعاصمة برلين حمل خلالها لاعب الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو شارة القائد.

وحظي كوتينيو المطلوب من برشلونة وصيف بطل الدوري الإسباني، باستقبال رائع من الجماهير الإنجليزية التي صفقت له بحرارة، وشهدت المباراة تألق الوافدين الجديدين دومينيك سولانكي القادم من تشيلسي والدولي المصري محمد صلاح القادم من روما الإيطالي.

وافتتح سولانكي التسجيل في الدقيقة 15، وختم صلاح المهرجان في الدقيقة 62 إثر تمريره من كوتينيو، فيما سجل الهولندي جورجينيو فاينالدوم الهدف الثاني في الدقيقة 38. وهو الهدف الثالث لصلاح بألوان ليفربول بعد الأول في مرمى ويجان (1-1) في 14 يوليو الحالي، والثاني في مرمى ليستر سيتي الانجليزي (2-1) في 22 منه في نهائي كأس الدوري الممتاز في آسيا.

وقال كلوب: «ما زلنا بعيدين عن المستوى المأمول، ولكن هذا طبيعي لأننا في فترة الاستعدادات للموسم الجديد»، مضيفاً «سيطرنا على مجريات المباراة في الشوط الثاني وقاتلنا ولكننا لم نكن جيدين تكتيكيا».

وأشاد كلوب بكوتينيو وصلاح، وقال «كوتينيو وصلاح لاعبان من الطراز الرفيع، ونحن سعداء للغاية بوجودهما في صفوفنا».

حضر أكثر من 50 ألف متفرج المباراة التي تم تنظيمها للاحتفال بالذكرى 125 لتأسيس الناديين وعلى الملعب الأولمبي الذي قاد فيه كلوب فريقه السابق بوروسيا دورتموند إلى لقب كأس ألمانيا عام 2012.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة