ووجد المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو نفسه في حيرة بالغة، بسبب قرار اللاعبين، ليضطر للاستعانة بالشباب والوافدين الجديدن زكرياء حدراف وزكرياء الهلالي، وسط أجواء مشحونة و متوترة.

وتسبب قرار مقاطعة اللاعبين للتدريبات، لليوم السادس على التوالي بسبب مشكل المستحقات، في إلغاء مباراة ودية للفريق.

ولا يبدي لاعبو الرجاء أي رغبة في استئناف التدريبات، ما لم يبادر رئيس النادي بصرف مستحقات الموسم الماضي المتأخرة.