« لاغازيتا ديللو سبورت» الإيطالية : «بالنسبة لمستور، وادعا يا إيطاليا .؟

تناول33333337777777ت الصحافة الإيطالية استدعاء النجم الصاعد في صفوف ميلانو الإيطالي، هاشم مستور، إلى المنتخب الوطني بكثير من الاهتمام، خاصة وأنه يتوفر على مؤهلات عالية، تخوله أن يصبح في المستقبل القريب أحد نجوم الكرة العالمية.
ويبلغ مستور 17 سنة، وتسلق المراتب سريعا، ليرتقيى إلى كبار أسي ميلانو. وكان عدد من المحللين التقنيين الإيطاليين يتوقعون أن يتم توجيه الدعوة إليه لحمل القميص الأزرق، قبل أن يفاجئهم بادو الزاكي بدعوته إلى لائحته الأولية، التي ستواجه منتخب ليبيا في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2017، خلال مطلع الشهر المقبل.
وعبرت وسائل إعلام إيطالية عن تخوفها من ضياع هذه الموهبة الكروية، وركزت كثيرا على دعوة مستور من طرف الناخب الوطني بادور الزاكي، حيث أبدت قلقها من ضياع لاعب يتنبأ له خبراء الكرة العالمية بمقارعة كبار الساحرة المستديرة.
وعنونت جريدة « لاغازيتا ديللو سبورت» واسعة الانتشار في إيطاليا خبرا لها في الموضوع : «بالنسبة لمستور، وادعا يا إيطاليا .؟» مضيفة أن اختياره اللعب للمنتخب المغربي يبقى واردا، خاصة وأن لائحة الزاكي تتضمن عمر القادوري، الذي سبق له لعب لمنتخب بلجيكا لأقل من 21 سنة، قبل أن يفضل في النهاية اللعب للمنتخب المغربي في صيف 2012.
وذكر موقع «ميلان نيوز»، المهتم بأخبار فريق ميلان، أن استدعاء مستور من طرف مدرب المنتخب الوطني المغربي قد يهدد مسيرته الكروية القصيرة، خصوصا وأنه عانى كثيرا هذا الموسم من الاصابة، ومن بعض المشاكل البدنية التي أجلت التحاقه بمنتخب إيطاليا لأقل من 17 سنة.
وتطرق موقع «غول» العالمي، في نسخته الإيطالية، إلى الدعوة التي وجهها الزاكي للاعب الميلان، الذي بات محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، على غرارريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي، حيث أكد أن مستور لم يرد بعد على الدعوة التي وجهها له الزاكي.
وشكل استدعاء الزاكي لهذا اللاعب، الذي يطلق عليه لقب ميسي الكرة الإيطالية، مفاجأة سارة للجمهور المغربي.


Copyright © 2018   النخبة