لصوص في عرين الأسد

الحارس الألماني السابق المعتزل أوليفر كان، المعروف بصرامته وشراسته وكان مصدر رعب المهاجمين على مدى سنوات، لقب بألقات تهتز لها الساحة الكروية «الأسد» و«الجدار الفولاذي» سنوات طوال كان صمام أمان دفاعي لمنتخب بلاده ولفريق بايرن ميونيخ.

نقلت صحيفة «بيلد» الألمانية ذات الصيت الواسع بألمانيا عن شرطة ميونيخ أن حادثة السطو تمت في 12 نوفمبر الماضي، رفضت الشرطة الإدلاء بها لكي لا تؤثر سلباً على سير التحقيقات.

لحسن الحظ تواجدت زوجته وطفلاه خارج المنزل، ما أعطى فرصة للصوص للسرقة دون عناء ، إذ استولوا على خزانته السرية كاملة واقتادوها معهم، بلغت قيمة المسروقات أكثر من 100 ألف يورو.

نزهة بنعلي

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة