لقجع بين لوزان وباريس لمقاضاة حياتو
لقجع  بين لوزان وباريس لمقاضاة حياتو

250xNx263653.pagespeed.ic.qKHbGahBc-6t91n9lDLS
اتضحت، اليوم خارطة الطريق التي استقر عليها فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بشأن “قضية عقوبات كاف”، إذ قرر، رسميا، التوجه إلى محكمتي باريس الفرنسية ولوزان السويسرية، لرفع قضيتين، انسجاما مع ما سبق أن عبر عنه في بيان رفض العقوبات.
لقجع يرفض العقوبات الرياضية والمالية التي فرضها حياتو على المغرب
وأوضحت مصادر جيدة الاطلاع أن لقجع بدأ، أمس (الخميس)، رحلة الدفاع عن حقوق المغرب في ما يتصل ب”كان 2015″ من لوزان، حيث مقر المحكمة التحكيمية الرياضية (طاس – أحكامها غير قابلة للنقض)، إذ اجتمع مع محاميين هناك، ليضعهما في صورة ما وقع، قبل أن يعرج صباح اليوم على باريس، حيث مقر غرفة التشريعات والقوانين التجارية، ليتدارس مع مكتب محاماة فرنسي جوانب أخرى من القضية نفسها.
مصادر الموقع أكدت أن فوزي لقجع، الذي التحق اليوم (الجمعة)، بكل من طارق نجم، الكاتب العام للجامعة، ونائبه محمد حوران، وحسن يحيى، رئيس لجنة الاستئناف بالجامعة (كان يشغل منصب النائب الأول لوكيل الملك بمحكمة الاستئناف بالرباط)، سيهتم في وقت لاحق بالتنسيق بين فريقي عملباريس ولوزان من الرباط.
بنكيران يرد بقوة على قرارت عيسى حياتو
يشار إلى أن آخر أجل للطعن المغربي في عقوبات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الصادرة يوم الجمعة قبل الماضي، هو يوم الاثنين المقبل.


Copyright © 2017   النخبة