لقجع و رونار في ضيافة زياش

قرر فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، وضع حد للخلاف، الذي نشب بين هيرفي رونار، الناخب الوطني، وحكيم زياش، الدولي المغربي والمحترف بأجاكس أمستردام، قبل مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون 2017.
وكشف مصدر مسؤول أن لقجع رتب للقاء رونار وزياش في أمستردام اليوم (الجمعة)، لطي خلافهما بصفة نهائية، وفتح صفحة جديدة، خدمة لمصلحة المنتخب الوطني، المقبل على التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن المعسكر المغلق لأجاكس أمستردام فرض على لقجع ورونار التنقل إلى أمستردام للقاء زياش في هولندا، من أجل تذويب جليد الخلافات.
وسبق لزياش أن رفض تلبية دعوة الناخب الوطني من أجل المشاركة في مباراة هولندا في 31 ماي الماضي في أكادير ومباراة الكامرون في 10 يونيو الجاري بياوندي، كرد فعل عن الغضب جراء إقصائه من دورة الغابون لكأس أمم إفريقيا.
ويأتي تدخل لقجع لطي أزمة رونار باللاعب زياش في سياق رغبته في الحفاظ على استقرار المنتخب الوطني وعدم التأثير على محيطه، خاصة في الظرفية الحالية، التي يحتاج فيها إلى اللاعبين، الذين بمقدورهم تقديم الإضافة المطلوبة.
وأوضح المصدر نفسه أن لقجع سيناقش مع رونار التفاصيل والجزئيات المحيطة بالمنتخب الوطني والأسباب، التي ساهمت في توتر علاقته بزياش، وكذلك علاقته بالجمهور والصحافيين.
ولم يكن لقجع راضيا عن الطريقة التي تحدث بها رونار عن الجمهور وزياش، بعدما هاجمهما بعبارات مسيئة، إذ اتهم الأول بتلقي عمولات من أجل استفزازه طيلة 90 دقيقة بترديد اسم زياش.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة