ما السر في سفر رونار إلى الكوت ديفوار قبل اللقاء الحاسم

قرر الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، السفر إلى كوت ديفوار من أجل الإعداد للمباراة الحاسمة والمصيرية، المقرر إقامتها يوم 11 نونبر المقبل، في إطار الجولة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا.

ويحتاج منتخب المغرب إلى التعادل فقط أمام كوت ديفوار، في أبيدجان من أجل التأهل رسميًا إلى كأس العالم.

ويسعى روناد للوقوف بنفسه على كل الترتيبات، التي تهم ظروف الإقامة وملعب التدريبات، وملعب المباراة، وكذلك النقل، وغيرها من الأمور التي تساعد منتخب الأسود على الاستعداد دون مشاكل.

يشار إلى أن رونار يعرف جيدًا كوت ديفوار، باعتبار أنه درب منتخبها، وسبق أن قاده للفوز بكأس أمم إفريقيا في نسخة 2015.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة