نفى وليد الركراكي مدرب الفتح الرباطي أن يكون فريقه يعيش حالة من الفوضى و الإنفلات مؤخرا، مؤكدا  أن  الأحداث التي رافقت مباراة الفريق أمام الفاسي تحدث في كثير من الأندية، وتم تجاوز الأمر بعد ذلك بتدخل شخصي منه لفرض النظام داخل المجموعة.

الركراكي قال: ” تعرضنا لحادث طرد  عدد من لاعبي الفريق أمام المغرب الفاسي و كان لا بد من التدخل، لم أتقبل التصرفات و لم أكن راضيا، لكن هذا لا ينفي أن الحكم الذي قاد المباراة بالغ في الصرامة و استفز لاعبي الفريق”.

وتابع وليد : “الفتح ناد محترف و مثال للإنضباط وما تم الترويج له عن حدوث انفلاتات أمر غير صحيح، لأن أول شيء ركزت عليه و أنا أتعاقد مع النادي هو أن يسود الإحترام بين الجميع و احترام قميص الفريق”.

وختم الركراكي:”سنخوض مباراة الوداد بما هو متاح لدي من لاعبين و عناصر، صحيح أن الغيابات قوية و مؤثرة لكنها مباراة لناشيئ النادي لتأكيد أحقيتهم في حمل قميص الفريق و تمثيله و لا تخوفات بهذا الموضوع، لأن الضغط سيكون على الفريق المنافس”.