ملفات شائكة ستواجه العنصر

أبرزها القانون ومراكز القرب واللجنة الأولمبية والجامعات وترتيب بيت الوزارة..وإبعاد المتورطين في الكراطة ..والخالدين في الوزارة وعلى رأسهم أزروال …وبعض مسامير المائدة..؟

سيجد محند العنصر ملفات شائكة على طاولته، بعد تعيينه وزيرا للشباب والرياضة خلفا لمحمد أوزين.
وتتوزع الملفات العالقة المطروحة على مكتب العنصر بين ما هو تدبيري يتعلق بإعادة النظر في بعض المناصب بوزارته وقانون التربية البدنية والرياضة، وإصدار النصوص التنظيمية المعطلة في الأمانة العامة للحكومة، وبين ما يتعلق بالجانب الرياضي وعلاقة الوزارة بالجامعات الرياضية واللجنة الوطنية الأولمبية واللجنة الوطنية للرياضيين من المستوى العالي والشركة الوطنية لتسيير الملاعب الرياضية “سونارجيس” وغيرهما من اللجان، وما يتعلق بجانب الشباب خاصة الدعم الممنوح إلى الجمعيات.


Copyright © 2017   النخبة