من أفسد على مغاربة العالم فرحة الإنتصار والتأهيل ببروكسيل…!

خاص بالنخبة/ المراسل

يبدو أن الأحداث التي شهدتها العاصمة الأوروبية بروكسيل ليلة السبت عقب تأهل الأسود المغاربة إلى روسيا ، تركت بصمات سوداء في أوساط السياسيين ورجال الإعلام البلجيكي بعد تعرض المتاجر والمحلات إلى عنف وتكسير وجرح بعض عناصر الأمن البلجيكي ، واستغرب أفراد الجالية المغربية لهذه الصور المقيتة التي تقول الأخبار على أنها من صنيع شباب الحراك الأمازيغي الذين استغلوا فرحة المغاربة وارادوا تحويلها إلى مأتم ومواجهات مع رجال الأمن انتقاما من المغاربة وحتى تكتب وتسجل على ظهر أفراد الجالية المغربية التي احتفلت بهدوء عقب التأهل ، لكن الذين خططوا لهذه المصيبة انتظروا حتى الساعة 9 والنصف ليشعلوها غضبا وتكسيرا وهجوما على رجال الأمن البلجيكي ، وقد استنكرت جمعيات المجتمع المدني المغربي ببلجيكا هذا الفعل المشين الذي لا يليق بالشعب المغربي خاصة وهو في أوج فرحته.

http://m.rtl.be/info/969939

 

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة