حلّ أوراوا ريد دايموندز بالإمارات بعد أن تُوّج بلقب دوري أبطال آسيا في نوفمبر/تشرين الثاني. وقد يكون نادي الجزيرة قد عانى الأمرين على المستوى القاري عقب فشله في تجاوز مرحلة المجموعات، إلا أنه بصفته ضيفاً في الحدث العالمي، سيستفيد من عامل استقبال ممثل منطقة سايتاما على أرضه في أبو ظبي.

وتعود آخر مرة تنافس خلالها فريقان آسيويان من أجل مركز في المربع الذهبي إلى نسخة 2010، حيث استقبل فريق الوحدة نظيره سيونجنام إلهوا تشونما الكوري بذات الملعب. غير أن تلك المواجهة لم تكن في صالح أصحاب الأرض، حيث تلقوا الهزيمة بنتيجة 4-1.

ما تحتاج إلى معرفته
رغم أن أوراوا تألق في القارة الصفراء، إلا أنه عانى كثيراً على المستوى المحلي، حيث لم يحقّق سوى انتصارين خلال مبارياته العشر الأخيرة قبل انتهاء الموسم في الدوري الياباني الممتاز نهاية الأسبوع الماضي. ورغم أنه حلّ سابعاً في الترتيب، إلا أنه يملك لاعبين اثنين ضمن قائمة الهدافين السبعة الأفضل في الدوري، حيث سجلا نصف أهداف الفريق، سجّل منها شينزو كوروكي 20 هدفاً.

وللحد من خطورة هذا اللاعب، البالغ من العمر 31 عاماً، يتعين على نادي الجزيرة أن يضيق حوله الخناق ولا يمنحه الفرص التي منحها لأوكلاند سيتي. في تلك المباراة، كان أبطال الدوري الإماراتي الممتاز مدينين لبراعة الحارس علي خصيف، الذي لعب دوراً محورياً وشكل عنصراً حيوياً في التشكيل المحلي. ويأمل لاعبون مثل مبارك بوصوفة وعلي مبخوت أن لا يحتاج خصيف إلى أن يقدّم مجهوداً كبيراً مماثلاً في المباراة القادمة.

الرقم
30
 – لم يسبق لأي فريق آسيوي أن سجل أكثر من هذا العدد من الأهداف ضمن منافسات دوري أبطال آسيا هذه السنة سوى أوراوا، حيث يتجاوز أقرب المنافسين في الترتيب، شانجهاي سيبج، بأربعة أهداف. ولعبت الأهداف التسعة التي سجلها رافائيل سيلفا دوراً كبيرا في تتويج أوراوا. وكان هذا اللاعب قد سجّل هدفين من أهدافه التسعة في ذهاب وإياب النهائي القاري.

التصريحات
“كان ذلك أهم شيء أردنا بلوغه: أن نكون مع كل هؤلاء الكبار في البطولة. كنا أبطال الإمارات العربية المتحدة العام الماضي، في الوقت الذي لم يكن أي أحد يتوقع تتويجنا. اليوم سنواجه أبطال القارة وهو أمر أكثر صعوبة وأهمية،” لاعب وسط الجزيرة مبارك بوصوفة.

“إنه شرف كبير ومصدر سعادة لا توصف أن نخوض هذه البطولة. استطعنا أن نكون هنا بفضل عمل جماعي ومجهود جبار. نحن فخورون بأننا سنمثل اليابان،” مهاجم أوراوا ريد دايموندز رافائيل سيلفا.