تسببت استضافة   “مولاي عبد الله” بالعاصمة المغربية الرباط للمباراة الثانية بمسابقة كأس العالم للأندية يوم الأحد المقبل  ، في إرجاء مباراة ديربي العاصمة بين الفتح الرباطي والجيش الملكي بالجولة 11 من مسابقة الدوري.

وفضلت لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم المغربي إرجاء الديربي ليوم الإثنين والسبب هو ضمان تغطية أمنية لهذه المباراة الهامة.

وانتقد مسؤولو نادي الفتح برمجة مباراة الديربي يوم الإثنين وذلك بسبب تأثير هذا الموعد على حضور جمهور غفير للمباراة وهو ما سيكون له بالمقابل تأثير سلبي على إيرادات النادي ، وفضلوا إجراءها يوم الجمعة أو السبت وهو ما لم تقبل به لجنة المسابقات.