نهاية غريبة بين فرتوت وأ.آسفي..
منع المكتب المسير لفريق أولمبيك آسفي المدرب يوسف فرتوت من الإشراف على الحصة التدريبية لفريقه مساء أول أمس الاثنين.
فرتوت تسلم قرار المنع عن طريق عوض قضائي حضر إلى ملعب التداريب، وأخبر اللاعبين بإلغاء الحصة التدريبية لمساء الاثنين، في انتظار توصل المدرب فرتوت بقرار الانفصال عنه رفقة طاقمه المساعد، في انتظار إخباره بالقرار الرسمي بعد يومين.
وحسب مصدر مطلع، فقد اتخذ المكتب المسير لفريق الأولمبيك مساء الأحد قراره بإنهاء العلاقة التعاقدية مع فرتوت، الذي عاكسته النتائج في المرحلة الثانية من الدوري المغربي، بعدما عوض المدرب التونسي لطفي رحيم. وكذا بعد توصله بمعلومات تؤكد وجود مفاوضات المدرب فرتوت مع الدفاع الجديدي، وهو ما اعتبره مسؤولو الفريق خرقا للعقد الموقع بين الطرفين.
وأضاف مصدرنا أن المكتب المسير دخل في مفاوضات مع بعض المدربين لخلافة فرتوت، الذي كان المكتب المسير قد مدد عقده في الأسابيع القليلة الماضية لثلاث سنوات.
ومن الأسماء المتداولة على طاولة المكتب المسفيوي، حسب مصدرنا، يبرز اسم المدرب التونسي كمال الزواغي، المرتبط حاليا مع فريق شباب أطلس خنيفرة، والذي ألمح مصدرنا إلى اجتماعه يوم الاثنين ببعض مسؤولي الأولمبيك، فضلا عن المدرب المغربي حسن الركراكي ومحمد أمين بنهاشم، الذي قاد اتحاد طنجة إلى تحقيق الصعود إلى الدوري الاحترافي، فيما تم صرف النظر عن المدرب يوسف المريني، الذي كان من أول الأسماء المطروحة، بسبب التزامه مع فريق شباب المسيرة.
وألمح مصدرنا إلى أن المجموعة المسفيوية ستكون تحت قيادة مدرب فئة الأمل عبد ربه غوديرة، والذي يتوفر على تكوين أكاديمي مهم، رغم أنه عمره لا يتعدى 24 سنة، أو أمين الكرمة، مدرب شبان مركز التكوين، والذي عمل مساعدا للمدرب السابق، بادو الزاكي.
يذكر أن أولمبيك آسفي تجرع مرارة الهزيمة في خمس مباريات متتالية، وقبلهما حصد تعادلين، حيث يعود آخر انتصار له إلى يوم 8 مارس، بعدما فاز على جاره الدفاع الجديدي، برسم الجولة 22 من الدوري الاحترافي.

Copyright © 2017   النخبة