نوفل كرباش نجم مغربي روع إعلام بلجيكا

بركسيل/ادريس ماشا

من أبناء قلعة الحمامة البيضاء تطوان الحبيبة لعبت في فرق بلجيكية نقشت إسمي جيدا وترعرعت في وسط مغربي ظل وفيا للتقاليد والأعراف الشمالية العريقة وجمعت ولله الحمد بين الإندماج الأوروبي والوسط المغربي المشبع بالشاي المنعنع واللمة المغربية التي بقي معها القلب مشدود بالأصل والجسد الذي نهل من في حياة أوروبية مخضرمة تعتز بالوطن وتحافظ على تواجدها وسلوكها كمواطن بلجيكي صالح ومنتج . النخبة : لماذا تعلقت بالميادين الكروية المغربية إلى حد كبير ؟ نوفل : تعلقي بالكرة المغربية هو تعلق بعلمها لأن الرياضة هي جزء أساسي من التنمية وكلما ازدهرت رياضة بلد كلما كبر شأنها بين الأمم وتعلقي بالكرة المغربية ازداد مند أن أصبحت لدينا ترسانة لاعبين مغاربة سجلوا أسماءهم في قوائم النجوم الأوروبية وبدأت افريقيا تأخذ مكانتها وريادتها عالميا وأصبح فريق الأسود فريقا مهاب الجانب وارتفع مستوى البطولة الإحترافية المغربية التي أنجبت لنا فحولا وفرسانا في الميادين العالمية . النخبة : لماذا قررت المجيء إلى المغرب للتعاقد مع إحدى الأندية الوطنية ؟ نوفل : في الحقيقة مجيئي واختياري الالتحاق بأحد الفرق الوطنية هو رهان وتحدي وهو نموذج جديد أريد من خلاله أن أقول لكل المهتمين بالكرة الشعبية أن المغرب هو حقل جيد وجديد للاحتراف الكروي ففيه يستطيع اللاعب أن يسمو بقدراته وأن يضيف إلى صقلها نموذج كروي أطلقت عليه إسم الاحتراف الأسمر ومعناه المدرسة العالمية للكرة السمراء على اعتبار أن افريقيا هي القارة القادمة في كل شيء وغدا ستجه لها أنظار وعيون المراقبين وعمالقة الكرة فهي خزان الطاقات والنجوم ومناجم الذهب البشري .

النخبة : قلت أنك تفضل الإلتحاق بفريق مغربي هل لديك إختيار خاص أو فريق مميز؟ نوفل : المغرب من خط طوله شمالا إلى الكركارات جنوبا هو بلدي الحبيب يكفيني حمل قميص مغربي لفريق مغربي وأنا بين إخوتي اللاعبين من بني جدتي هذا في حد داته احتراف لأن الكرة المغربية لم تعد كرة شمال أو وسط فقد تابعت البطولة المغربية ووجدت فرقا من مدن صغيرة حققت الإنجاز في الملعب وأعطي لذلك مثالا : بني ملال ، هوارة ، بنجرير وفرق أخرى لم تحضرني الآن ، وهذا تأكيد على أن الكرة المغربية لم تعد تخضع لمنطق المدن الكبرى بل أصبحت إنجازا ومواهب ورأس مال بشري قد يكون في قمة جبل .النخبة : كلمة أخيرة منك ؟
انوفل : ولو أنني لا اقرأ الجرائد المغربية كثيرا لانها لا تصل إلى بلجيكا نراها فقط في الطائرة فإنني اعرف جريدة النخبة وحكى لي والدي جمال وهو مصور صحفي ان جريدتكم كانت تهز عرش الكتابة حينما كانت ورقية وأضاف والدي قرأت لها مقالات حصرية لم تصلها اية جريدة رياضية قال لي النخبة لم تكن جريدة فحسب بل كانت تؤثر في قرارات الناخب الوطني للمثال بادو الزاكي الذي شكر جريدة النخبة لانها كانت وراء جلب لاعبين محترفين للفريق الوطني أمثال : الحارس سيبوس والمهاجم بوصابون ونور الدين بوخاري وهي أول جريدة تقتحم ملعب اجاكس ونتفرد بالمدرب العملاق كومن انتم جريدة المواطن وانتم فهلا نخبة وإسم على مسمى ….

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة