هاشم مستور موهبة مغربية انطفأ بريقها سريعا

هاشم مستور من مواليد 15 يونيو 1998 في بلدة ريجيو إميليا ،إيطاليا، لوالدين مغربيين) بدا مسيرته عن سن ال 10 مع فريق ريجيانا 1919 قبل ان يكتشفه نائب رئيس نادي إيه سي ميلان الإيطالي، أدريانو غالياني والدي تعاقد مع اللاعب وعمره لا يتجاوز 14 سنة بمبلغ كبير وصل الى 500 الف يورو حيت لعب للرديف والفريق الثاني وصولا للفريق الاول للميلان .
هاشم مستور لم يستغل شهرته الكبيرة في ايطاليا عندما كان لاعبا في الميلان حيت كان احد اشهر اللاعبين في ايطاليا حيت كان يتنبا له الكثير مسار ناجح واللعب لاعتد الاندية الاوروبية لكن اختياره اللعب لمنتخب المغرب عوض الازوري شكل منعطف كبير في مسيرة اللاعب الدي اصبح عنصر غير مرغوب فيه في الميلان والدي قرر اعارته الى فريق مالقا لموسمين الا انه في اول مواسمه لعب فقط 5 دقائق وانتقل بعد دلك الى الدوري الهولندي وبالضبط لنادي بي أس في زفوله بالرغم من تواضغ النادي ولعبه على تفادي الهبوط الا ان الدولي المغربي الشاب لم يقدم أي شيئ حيت لعب مباريات قليلة فقط ونادرا ما يلعب كرسمي ولم يستغل الفرصة التي منحت له ولم يقدم أي شيئ يدكر داخل الملعب.
اللاعب وبعد انتهاء اعارته لزفولة الهولندي اصبح بدون نادي بعد عدم رغبة الميلان للتجديد له ليبقى السؤال المطروح من يتعاقد مع هاشم مستور في ضل هدا التراجع الرهيب.

التعليقات مغلقة.


Copyright © 2017   النخبة